جامعات ومدارسلاجئين

في ألمانيا ـ طلاب جامعيون بدون شهادة الثانوية العامة

لم تعد الدراسة في الجامعات الألمانية دون الحصول على شهادة إتمام التعليم الثانوي أمراً غريباً، فمنذ عام 2010 تضاعف عدد الطلاب دون شهادة ثانوية في الجامعات ما فتح الباب أمام الكثيرين لشق مستقبلهم في مجالات متعددة.

أظهرت بيانات رسمية في ألمانيا أن أعداد الطلاب الذين يدرسون في الجامعات الألمانية دون الحصول على شهادة إتمام التعليم الثانوي ارتفع إلى مستوى غير مسبوق. ووفقاً للبيانات التي حصلت عليها وكالة الأنباء الألمانية (د .ب. أ) من مركز تطوير التعليم الجامعي (CHE (Centrum für Hochschulentwicklung  فإن عدد هؤلاء الطلاب الذين يلتحقون بالجامعات بدون الحصول على الشهادة الثانوية أصبح ضعف ما كان عليه عام 2010.

وبلغ عدد هؤلاء الطلاب نحو 56 ألف و900 طالب عام 2016 وفقاً لهذه البيانات.

 

وأصبحت الجامعات الألمانية توفر منذ عشر سنوات إمكانية التأهل للالتحاق بها عبر ما يعرف بالطريق التعليمي الثالث وهو طريق التعليم المهني، حيث يمكن أن تُعوَّضَ الشهادة الثانوية على سبيل المثال بشهادة حرفية، ويمكن لأي شخص حاصل على شهادة تأهيل مهني وقضى سنوات محددة في مزاولة مهنته أن يتقدم لاجتياز امتحانات مخصصة للمؤهلين وتدريب الحرفيين. الشهادة التي يحصل عليها في الأخير هي شهادة توازي شهادة إتمام التعليم الثانوي.

ويمكن للحاصلين على هذه الشهادة المعادلة لشهادة الثانوية العامة الالتحاق أيضاً بما يعرف بكليات قمة مثل الطب والصيدلة بهذه الطريقة أيضاً. ويوجد في ألمانيا 700 طالب بدون شهادة ثانوية من إجمالي 107 ألف طالب في كليات الطب. ووفقاً لبيانات مركز CHE فإن 55 في المائة من دارسي الجامعات الألمانية الذين لم يحصلوا على الثانوية العامة يدرسون في كليات القانون والاقتصاد والعلوم الاجتماعية، في حين أن واحداً من بين كل خمسة منهم يدرسون العلوم الهندسية.

وحسب بيانات المركز المذكور يشكل الرجال من الجامعيين بدون شهادة الثانوية حوالي 55 في المائة، بينما تحتل النسبة المتبقية (45 في المائة). ويتجاوز عمر كل ثاني طالب منه هؤلاء الطلاب والطالبات الثلاثين، حيث أن متوسط عمر الغالبية منهم في الغالب ما بين 30 إلى 40 سنة.

المصدر: DW

الوسوم
Loading...

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق