صحة

اتهامات السرقة تفجر غضب زيدان

علّق زين الدين زيدان، المدير الفني لريال مدريد، على مواجهة بايرن ميونخ، في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ونقلت صحيفة “آس” تصريحات زيزو خلال المؤتمر الصحفي لمباراة مالاجا، المقرر إقامتها غدا، حيث أكد أن مواجهة بايرن في نصف نهائي هذا الموسم ستختلف تماما عن أي مواجهة سابقة.

وقال المدرب الفرنسي: “التحضير لمباراة مالاجا كان صعبا لأن اللاعبون قدموا مجهودا ضخما في مباراة يوفنتوس، ولكن نحن ندير الأمور بشكل جيد ومستعدون لتقديم مباراة جيدة غدا”.

وتابع: “لن أقوم بمناقشة صحة ضربة الجزاء في مباراة يوفنتوس، ولكن عندما يتعلق الأمر بالحديث عن سرقة فأنا أشعر بالغضب، ما نفعله يزعج الكثير من الناس، سأدافع عن اللاعبين، لقد قدموا مجهودا كبيرا ونستحق التأهل، والصحف الأجنبية تحدثت عن ذلك لكن ماذا يحدث هنا؟”

وواصل: “من العار التحدث حول وجود سرقة، أشعر بإحباط شديد مما قيل بعد المباراة، ليس بسبب ضربة الجزاء ولكن لتفسير البعض أن هناك ثمة سرقة، يجب أن يتوقفوا عن التحدث حول ذلك”.

وأضاف: “لا أعتقد أن الأمر طبيعيا، كانت هناك مخالفة، واليوفي لعب مباراة رائعة وأحرز 3 أهداف، ولكن حصلنا على ضربة جزاء وحسمنا التأهل إلى نصف النهائي”.

وعن وضع الضغوط على الحكام في المباريات المقبلة، واصل: “أنا لا أفكر في تلك الأمور نحن نركز في التدريبات ولا أعتقد أن الحكام سيديرون المباراة بشكل خاطئ، البعض أصبح منزعجا مما وصلنا له في البطولة، ولكن لا يوجد أحد يمكنه تغيير التاريخ، نحن أفضل ناد في العالم ونجاحنا يولد الغيرة”.

وأكد ذو الـ 45 عاما أن مباراة فريقه أمام البايرن ستكون صعبة للغاية، وفرص التأهل للنهائي متساوية 50% لكل فريق.

وأكمل: “بايرن ميونخ أفضل هذا العام، سنلعب أمام فريق جيد جدا، والجميع سيعمل على تقديم أفضل ما لديه من بينهم خاميس رودريجيز الذي سيكون لديه الدافع للفوز كونه جزء من فريق رائع”.

وأردف: “لقد فوجئت بإحراز يوفنتوس 3 أهداف في مرمانا، ولكني لم أفقد الثقة في اللاعبين أو في التأهل، وفي النهاية، وقد لعبوا مباراة رائعة واستحقوا التأهل، كل شخص بإمكانه التحدث بما يريد ولكن لا يمكن أن يتحدث عن سرقة المباراة”.

وحول تصرف بوفون مع حكم المباراة ومقارنته بما قام به مع ماتيرازي، قال: “لقد قال ما قاله وانتهى الأمر، رد فعله جاء أثناء لحظة انفعال واستمرت إلى أن خرج من الملعب”.

المصدر :

الوسوم
Loading...

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق