اقتصاد

حاكم المركزي يؤكد: لا قيود ولا شروط على عمليات التحويل والتصريف منذ بداية العام

أكد حاكم مصرف سورية المركزي دريد درغام أنه لا قيود ولا شروط على عمليات التحويل والتصريف منذ بداية 2018.

وبين درغام في منشور على صفحته في فيس بوك أنه منذ بداية عام 2018 تم التأكيد على أنه بمقدور أي متعامل (مع المصارف وشركات الصرافة والحوالات المرخص لها التعامل بالقطع) تصريف أي مبلغ يريده نقداً بدون قيود أو شروط.

وأشار درغام إلى ما تم نشره في بداية هذا العام بأنه أصبح بمقدور أي متعامل بدون قيود أو شروط تصريف أي مبلغ سواء كان نقداً أو حوالة من الخارج (مهما كانت القيمة)، وأية حوالة من الخارج بقيمة أكبر من 5000 $ أو ما يعادلها يكون له الحق بأن يقرر إما تصريفها إلى ليرات سورية أو قبض قيمتها بالعملة الأجنبية. وبالتالي لم يعد هناك حاجة لتجزئة الحوالة.

منوهاً بأن شركة ويسترن يونيون هي الوحيدة التي تضع سقوفاً على التحويل من الخارج إلى سورية بحيث 2000 $ فقط لدمشق و400 لباقي المحافظات، أما باقي الشركات والمصارف فسقوف التحويل مفتوحة فيها.

وأوضح درغام أنه في حال وجود مشكلة بالتحويل من الخارج بالدولار بمكن التحويل باليورو أو بعملة الدولة التي يتم التحويل منها.

مؤكداً بأن التحويل والتصريف عبر القنوات الرسمية يجنبكم عمليات التزوير ويضمن لكم الامان في التعاملات.

وجواباً على احد الأسئلة الواردة عن شرط ال ٥٠٠٠$ لتسليم الحوالة بالعملة الصعبة مع أن اغلب السوريين تأتيهم حوالات من ال ٥٠٠$ الى ١٠٠٠$ شهريا قال درغام: كما في أي دولة نحتاج لمصادر بالعملة الأجنبية وفي ظل الظروف الحالية اكتفينا بأن تكون الحوالات الشخصية التي قيمتها أقل من 5000 دولار فقط من بين هذه المصادر. أما االحوالات بقيمة أكبر فللمواطن الخيار بين تصريفها أو الاحتفاظ بها.

ورداً على احد التعليقات عن امتناع فرع المصرف العقاري بطرطوس عن التصريف، قال: في حال امتناع أي مصرف عن التصريف يمكنكم تقديم الشكوى في ديوان أي فرع للمصرف المركزي ليتواصل معنا مدير الفرع مباشرة وسنقوم بما يلزم بحق المصرف المخالف خاصة إذا كانت نتيجة التصريف ستقيد في حساب مصرفي فيفقد المصرف المعني حجة عدم وجود كاش

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock