لاجئين

وزير ألماني يقدم خططه لحصر اللاجئين في “مراكز إرساء رائدة”

بسرعة كبيرة تحولت وزارة الداخلية تحت إشراف هورست زيهوفر زعيم الحزب البافاري المحافظ إلى وزارة عملاقة , بعد ضم مجالي البناء وشؤون الوطن إليها , لكن خطط الوزير المحافظ إزاء بناء مراكز “إرساء اللاجئين” تبقى المهمة الأساسية.

بيد أن زيهوفر تكلم بإسهاب وفترة طويلة عن خططه الطموحة بشأن اللاجئين ، وخصوصاً ما يتعلق بترحيل المرفوضين منهم بأسرع وقت ممكن. في هذا السياق تحدث الوزير الألماني عن تقدم كبير فيما يخص تنفيذ خطط وزارته لتأسيس ما يطلق عليه “مراكز إرساء اللاجئين”. وهي اشبه إلى معسكرات لإيواء اللاجئين الوافدين الجدد منذ بداية وصولهم إلى ألمانيا وحتى صدور قرار المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين بشأن طلب اللجوء. وفي حال رفض الطلب يمكن للسلطات أن ترحل اللاجئ قسراً دون أن يتمكن من الفرار والإقامة بشكل غير شرعي. كما يتم في هذه المراكز دراسة طلبات لم الشمل للاجئين الذين يحصلون على حق البقاء أو الحماية الثانوية.
وفي شأن لم شمل عائلات اللاجئين الحاصلين حالياً على حق البقاء أو الحماية المحددة ، ومعظمهم من السوريين ، قال الوزير زيهوفر إنه ينوي تقديم مسودة قانون بهذا الشأن يوم الأربعاء القادم إلى الحكومة الألمانية لدراستها ودفع المسودة إلى البرلمان.
وتأتي هذه الخطوة بعد أن اتفقت أطراف الائتلاف الحاكم في مداولات تشكيل الحكومة الحالية على السماح لألف شخص استقدام عائلاتهم في إطار لم الشمل وذلك لفئة اللاجئين ذي الحماية المحددة وذلك بدأ من شهر آب المقبل. ويشار إلى أن الحكومة السابقة أجلت قبول طلبات لم الشمل حتى حزيران المقبل.
المصدر :وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock