منوعات

فنان فرنسي يقضي 7 أيام داخل تمثال خشبي

خرج الفنان الفرنسي ابراهام بوانوشفال أمس الجمعة (8 يونيو حزيران) من تمثال خشبي ضخم على شكل رجل ما قبل التاريخ يرتدي جلد أسد وذلك بعد أن أمضى سبعة أيام في داخله.

وتعين على بوانشوفال البقاء في وضع الجلوس داخل التمثال البالغ ارتفاعه 3.2 متر في حديقة متحف ما قبل التاريخ في أورينياك بجنوب غرب فرنسا.

وكان بحوزة بوانشوفال 20 لترا من الماء إلى جانب لحوم مجففة ليأكلها وسمح له بفتحة صغيرة لمعرفة وقت النهار أو الليل والتحدث مع الناس. وقال بوانشوفال إنه وجد صعوبة في النوم.

وقال متحف أورينياك إن هذا الحدث اجتذب ألف زائر حيث قضى بعضهم وقتا في قراءة القصص للفنان.

وبوانشوفال ليس غريبا على العيش داخل الأماكن المغلقة. ففي عام 2014 قضى 13 يوما داخل تمثال أجوف على شكل دب، وفي عام 2017 قبع داخل صخرة لمدة أسبوع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock