لاجئين

بعد رفض استقبالها .. إسبانيا ترحب بسفينة تقل مئات اللاجئين

عرضت إسبانيا السماح برسو سفينة إنقاذ في البحر المتوسط تقل 629 مهاجرًا غير شرعي ، بعد رفض إيطاليا ومالطا استقبالها.

جاء ذلك في بيان لرئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانتشيث ، قال فيه إنه سمح باستقبال السفينة في ميناء بلنسية الشرقي ، استجابة للواجب الذي يستدعي تجنب كارثة إنسانية وتوفير ميناء آمن لهؤلاء الناس، امتثالًا لالتزاماتها فيما يخص حقوق الإنسان.

وأقلت سفينة الإنقاذ “أكواريوس” المهاجرين من قوارب مطاطية قبالة الساحل الليبي في الساعات الماضية.

وكانت السفينة التي تضم المهاجرين، وبينهم 123 قاصرًا دون مرافق، و11 طفلًا آخرين، وسبع حوامل، أبحرت باتجاه إيطاليا، لكن وزير الداخلية الإيطالي الجديد لليمين المتطرف، ماتيو سالفيني، منع استقبالها، وقال إن عليها الذهاب إلى مالطا.

ورفضت بعدها مالطا السماح برسو السفينة ، متحدثة عن مسؤولية إيطاليا ، لأن خفر السواحل أشرف على عملية إنقاذهم.

كما تقول الجزيرة إنها تلقت عددًا من اللاجئين أكبر مما أخذته إيطاليا ، بالمقارنة مع عدد سكانها.

وكانت المفوضية العليا لشؤون للاجئين دعت في بيان إيطاليا ومالطا بالسماح للسفينة بالرسو في أحد مرافئهما، وقال موفدها الخاص إلى وسط المتوسط، فنسان كوشوتيل، “هناك ضرورة إنسانية عاجلة هنا”، مضيفًا “الناس في حالة يأس وباتوا يفتقرون إلى الغذاء، وهم بحاجة ماسة إلى المساعدة”.

المصدر: وكالات

الوسوم
Loading...

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق