رياضة

4 محاور ترسم ملامح مونديال 2026

أعلنت الجمعية العمومية للاتحاد الدولي، أن قارة أمريكا الشمالية، هي التي ستنظم مونديال 2026، في أول بطولة كأس عالم ستحظى بمشاركة 48 منتخبا، وذلك عقب فوز ترشيح الملف المشترك لكندا والولايات المتحدة والمكسيك، على المغرب.

وسيقام النهائي باستاد مت لايف في نيوجيرزي، ملعب فريق نيويورك جيتس، المنافس في دوري كرة القدم الأمريكية.

وحصل العرض المشترك على 134 صوتًا مقابل 65 صوتًا للمغرب، من أعضاء الجمعية العمومية للفيفا.

وسيأتي تنظيم هذه النسخة من البطولة على النحو التالي:

3 دول منظمة

للمرة الأولى، ستقوم 3 دول بتنظيم المونديال، على الرغم من أن الولايات المتحدة ستستضيف 75 بالمئة، من مباريات البطولة (60 مباراة)، علمًا بأن تجربة الاستضافة المشتركة الوحيدة كانت في مونديال 2022، حين أقيمت المسابقة، مناصفة بين كوريا الجنوبية واليابان.

48 منتخبا وبطولة مصغرة للملحق

سيحظى مونديال أمريكا الشمالية 2026، بمشاركة 48 منتخبًا بدلًا من 32 فريقًا، الأمر الذي سيزيد من حصة كل اتحاد قاري وستشارك أوروبا بـ 16 منتخبًا، مقابل 9 منتخبات لأفريقيا، وآسيا (8)، وأمريكا الجنوبية (6)، وأمريكا الشمالية والوسطى (6)، فيما ضمنت منطقة الأوقيانوس، مقعدا مباشرا، بعد أن كان بطل هذه المنطقة، يضطر لخوض ملحق للحصول على بطاقة تأهل.

أما المقعدان المتبقيان، سيتحددان عن طريق الملحق، الذي سيشارك به 6 منتخبات، بواقع واحد من كل اتحاد قاري، باستثناء الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) واتحاد أمريكا الشمالية لكرة القدم (كونكاكاف) كونه منظم النسخة.

80 مباراة في 32 يومًا

على الرغم من أن عدد المباريات زادت إلى 80 مواجهة، بدلا من 64 مباراة، لن تزيد مدة البطولة التي ستقام على مدار 32 يوما، نظرا لأنه سيجرى تقليص عدد مواجهات دور المجموعات.

ومقابل النموذج الحالي الذي تتنافس من خلاله، 8 مجموعات، بواقع 4 فرق في كل منها، ستقسم المنتخبات في 2026، على 16 مجموعة تتألف من 3 فرق، على أن يتأهل لدور الـ 32، أول اثنين من كل مجموعة.

المباراة الافتتاحية

تقترب إقامة المباراة الافتتاحية، على ملعب الأزتيك (المكسيك)، أو روز بول (كاليفورنيا، الولايات المتحدة)، أو ميت لايف (نيو جيرسي، الولايات المتحدة).

وتطرح الولايات المتحدة، التي تراهن على مشروع يشمل 16 مقرا، 3 مدن لاستضافة المباراة الافتتاحية، وهي مكسيكو سيتي ولوس أنجلوس وإيست روثرفورد.

الوسوم
Loading...

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق