أخبار محلية

مياه الصرف الصحي تصدع أبنية في دمشق

تسببت مياه الصرف الصحي بتصدع بنائين في جرمانا (حي الجناين) بالرغم من تبديل الأنابيب الخاصة بكل بناء.
وتقدم سكان البناءين بشكوى نشرتها صحيفة “تشرين” الحكومية اليوم، الخميس 21 من حزيران، عن كون المياه الآسنة تتسرب إلى قبوي البنائين السكنيين منذ أكثر من أربع سنوات، ما أدى إلى تشقق الجدران وانتفاخ الحديد وتعرض السكان للخطر.
ويضم البناءان 30 شقة جميعها مسكونة، ويقول أحد السكان في الشكوى “راجعنا بلدية جرمانا أكثر من مرة، وجاء رئيس البلدية وشاهد بعينه فأرسل إلينا آلية تسليك المجاري (الصاروخ) ولكن المشكلة لم تحل واستمرت مياه المجرور بالخروج إلى القبو”.
وأشار السكان إلى أن المشكلة تكمن في المجرور العام الرئيسي، وأن البلدية غير متعاونة على الإطلاق وفي كل مرة يكون الرد أنهم سيتابعون الأمر خلال أيام ولكن دون جدوى، ما يزيد من احتمالية انهيار المبنيين على رؤوس السكان في أي لحظة.
وهذه ليس المرة الأولى التي تتعرض أبنية سكنية في دمشق ومحافظات أخرى للتصدع، فسبق أن انهار مبنى سكني في حي عرنوس في منطقة الصالحية بسبب عدم التزام المحافظة بترميمه رغم تحذيرات عدة من السكان.
وتؤدي مياه الصرف إلى انتشار الأمراض بالإضافة إلى تصدع المباني، وخاصة في فصل الصيف وذلك بسبب الحرارة المرتفعة وقلة المطر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock