لاجئين

شرطة خارج حدود أوروبا لمنع طلبات اللجوء على الأراضي الأوروبية

[sc name=”ads1″]

أعلنت النمسا عن خطة جديدة تقضي بتغيير قواعد الهجرة إلى أوروبا ، عبر تقديم طلبات اللجوء خارج الحدود الأوروبية.

وبموجب الخطة التي سيتقدم بها وزير الداخلية النمساوي هربرت كيكل ، خلال اجتماع وزراء داخلية الاتحاد الأوروبي فإنه سيتم إنشاء شرطة أوروبية تنتشر على حدود الدول التي يعبر من خلالها طالبو اللجوء إلى أوروبا ، وخاصة دول شمال إفريقيا ودول البلقان.

ومن شأن تلك الإجراءات قطع الطريق على المهاجرين وطالبي اللجوء من بدايته ، إذ سيتم استقبال طلبات اللجوء من مراكز إيواء خارج الحدود الأوروبية ، وبعد دراستها يرسل المقبولون إلى الدول الأوروبية المختصة، فيما يعاد المرفوضون إلى البلدان التي أتوا منها.

ومن المتوقع أن تواجه خطة كيكل انتقادات حقوقية عدة ، رغم اعتقاده بأنها لا تخالف اتفاقية “جنيف” بشأن وضع اللاجئين، وفق ما قال في مؤتمر صحفي عقده أمس.

وأضاف “لا أرى في أي مكان في هذا النص (جنيف) أن أوروبا يجب أن تكون مسؤولة عن طلبات لجوء أشخاص أتوا من مناطق بعيدة آلاف الكيلومترات”.

وتترأس النمسا حاليًا الاتحاد الأوروبي حتى كانون الأول  2018، وتعمل خلال تلك الفترة على حل مشكلة الهجرة واللجوء التي أحدثت خلافات كبيرة بين الدول الأوروبية.

[sc name=”ads2″]

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق