أخبار محلية

الشؤون الصحية: حالات الإصابة بالسرطان نتيجة فساد الأطعمة وتعرضها للشمس

[sc name=”ads1″]

ركز مجلس محافظة دمشق على أهمية معالجة كل القضايا العالقة التي تهم شريحة كبيرة من المواطنين وأهمها إحداث مستوصف في حي الورود الذي يقطنه ١٦٥ ألف نسمة، كما تناولت المداخلات ضرورة مراقبة توزيع المياه في مختلف مناطق المخالفات وخاصة في جبل الرز.

محمد الشياح مدير مؤسسة المياه أشار إلى أنه ستتم خلال الأيام القليلة القادمة معالجة مشكلة الصرف الصحي في عش الورور، إضافة إلى معالجة العطل في خط الصرف الصحي في جبل الرز، كما استغرب أعضاء المجلس عدم إلزام التجار بوضع الفواتير على المواد الغذائية من خضر وفواكه وتباين أسعارها وتطرقت المداخلات إلى ضرورة تحديد الجهة الإدارية المختصة التي تعنى بمعالجة المخالفات على الأرصفة، إضافة إلى مراقبة الأفران ومعالجة الازدحام عليها، وبيّن العميد داوود ناصر العميري قائد فوج إطفاء دمشق أن خطة عام ٢٠١٩ تتضمن إنشاء مركز إطفاء في عش الورود.

وبيّن الدكتور ماهر ريا مدير الشؤون الصحية أنه تم الكشف على ٩٦ كشكاً خلال الشهر الماضي للتأكد من طريقة حفظ المواد الغذائية وحفظ المياه والمرطبات. لافتاً إلى انتشار حالات الإصابة بالسرطان نتيجة فساد الأطعمة وتعرضها للشمس.

ولفتت المداخلات إلى قيام الصيادلة بشطب سعر الدواء وكتابة تسعيرة جديدة من دون وجود رقابة عليهم.

كما دعا أعضاء المجلس إلى ضرورة قمع ظاهرة إدخال الموز المهرب وبأسعار مرتفعة وإلزام تجار سوق الهال بتداول الفواتير لتحديد الأسعار والالتزام بها ومعالجة ظاهرة الأكشاك وتوحيد أشكالها وحجمها وتساءل أحد الأعضاء عن سبب إغلاق الأفران يوم الخميس من كل أسبوع علماً أن حجم الاستهلاك يزداد لكون يوم الجمعة عطلة، الأمر الذي فسح المجال لاستغلال الباعة الجوالين الأمر وبيع ربطة الخبز بـ١٠٠ -١٥٠ ليرة.

المصدر: تشرين

[sc name=”ads2″]

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock