أخبار محلية

في قبضة العدالة.. عصابة تمتهن التزوير وتهريب الأموال والأشخاص والسيارات

وردت معلومات إلى إدارة الأمن الجنائي حول قيام مجموعة من الأشخاص بتهريب الليرة السورية والأشخاص المطلوبين خارج القطر، وإدخال السيارات السورية من خارج القطر بطريقة غير قانونية.

ومن خلال ترصد تحركات المشتبه بهم تمكن قسم مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب بإدارة الأمن الجنائي من إلقاء القبض عصابة مؤلفة من خمسة أشخاص، وهم المدعوين ( م . ق ) و(م . ش) و(ع . ش) و(م . ب) و(ب . خ)، وبالتحقيق معهم اعترفوا بإقدامهم بالاشتراك مع أشخاص متوارين على تهريب السيارات السورية من خارج القطر والتي مضى عليها أكثر من عام والعائدة لأشخاص سوريين مطلوبين بعد شرائها منهم بنصف ثمنها، وإدخالها إلى القطر بطريقة غير مشروعة تهرباً من دفع الرسوم الجمركية المترتبة عليها ثم بيعها بموجب وكالات مزورة منظمة لدى الكاتب بالعدل المدعو ( ح . ش ).

وبعد أخذ موافقة النيابة العامة تم إلقاء القبض على الكاتب بالعدل المدعو ( ح . ش )، وضبطت بحوزته /12/ اثنتا عشرة وكالة مزورة، وبالتحقيق معه اعترف بقيامه تزوير أكثر من عشرة وكالات بيع سيارات خاصة بأسماء أشخاص سوريين خارج القطر، مقابل مبلغ /100.000/ل.س مائة ألف ليرة سورية عن كل وكالة مزورة.

وبدلالة المقبوض عليهم تم العثور على سيارتين مهربتين الأولى نوعها (كيا سيراتو) والثانية نوعها (لادا) تم حجزهما أصولاً ، وقد بلغ عدد السيارات السورية التي تم إدخالها بطريقة غير مشروعة / 49 / تسعاً وأربعين سيارة،جميعها عائدة لأشخاص سوريين مطلوبين ومقيمين خارج القطر.

كما اعترف المقبوض عليهم بقيامهم بتهريب الليرة السورية خارج القطر وتصريفها إلى عملة أجنبية بهدف تحقيق أرباح مادية كبيرة، وتهريب الأشخاص المطلوبين خارج القطر لقاء المنفعة المادية.

ومازالت الأبحاث مستمرة حتى إلقاء القبض على المتوارين، وحجز جميع السيارات المهربة ، ويجري العمل على تقديم المقبوض عليهم مع المصادرات إلى القضاء المختص.

المصدر: وزارة الداخلية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock