صحة

دراسة لتأهيل مشفى الأمراض الجلدية والزهرية الجامعي بدمشق

كلفت وزارة التعليم العالي مديرية الشؤون الهندسية في جامعة دمشق لإعداد الدراسة اللازمة لترميم مشفى الأمراض الجلدية والزهرية الجامعي بدمشق وإعادة تأهيله بالكامل من حيث الخدمات الفنية بالتنسيق مع لجنة علمية لتقديم المقترحات اللازمة بأهم المتطلبات الأساسية للمستشفى.

وتفقد وزير التعليم العالي عاطف النداف واقع الخدمات والمستلزمات التي تحتاج إليها المشفى، واطلع على جميع أقسام المشفى واستمع من المرضى عن مستوى الخدمات المقدمة.

وأكد نداف خلال لقائه الكادر الطبي والتمريضي وطلاب الدراسات العليا في المشفى أهمية العناية بالمرضى والارتقاء بالخدمات والعمل على تأمين المستلزمات والمتطلبات التي يحتاج إليها، كما استمع الوزير إلى مقترحات كوادر المشفى والمتطلبات التي تطور عملها.

وبين مدير مستشفى الأمراض الجلدية والزهرية الجامعي بدمشق يوشع غانم أن المشفى تستقبل 300 مريض يومياً بمختلف الحالات والتخصصات الجلدية، مشيراً إلى دراسة التوسع بمختلف أقسام المشفى ونوعية الخدمات المقدمة، إضافة إلى التوسع بقسم الجراحة بهدف إنجاز العمليات الجراحية الكبرى مستقبلاً.

مضيفاً: إن المشفى تعالج جميع الحالات الجلدية المرضية مجاناً ومنها ما يحول من بقية مشافي الدولة، مؤكداً أن المشفى تضم قسم جلدية وشعبة جراحة وشعبة فطور وشعبة اللشمانيا، لافتا إلى اهتمام الوزارة ورئاسة الجامعة بضرورة تأهيل المشفى والتوسع بالخدمات المقدمة للمرضى ليضاهي مختلف المشافي الخاصة.

ويذكر بأن مستشفى الأمراض الجلدية والزهرية الجامعي يتبع مالياً وإدارياً لجامعة دمشق وهو المستشفى التخصصي النوعي الوحيد في سورية وقد أسس عام 1991 ويلبي حاجات مرضى الجلدية بدءاً بالحالات البسيطة (كالأكزيما، الكلف، وحب الشباب) وانتهاء بالحالات المعقدة (كالأورام الجلدية على اختلاف أنواعها).

الوسوم
Loading...

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق