صحة

إهمال طبي جديد يودي بحياة طفل في مشفى الأطفال بدمشق

بعد حادثة وفاة الطفلة “إيلينا عجيب” ذات الـ8 أشهر والتي دخلت مستشفى في مدينة جبلة بسبب الإسهال لتخرج منه بعدة 3 أيام متوقفة القلب أدى الإهمال الطبي في مشفى الأطفال بدمشق إلى وفاة طفل يبلغ من العمر سنة وأربعة أشهر.

وفي تفاصيل الحادثة التي رواها والد الطفل “حسين موفق دندش” قائلاً، «بتاريخ 26/7/2018، أدخلت ولدي “حسين” البالغ من العمر سنة و4 أشهر إلى المستشفى بحالة إسعافية، فقام الأطباء بتركيب كيس دم دون تصالب ودون تحليل cpc، لكن المصيبة لا تكمن هنا فقط إنما بكمية الدماء الواجب إعطائها للطفل حسب حجمه ووزنه», مؤكداً «تجاهل الأطباء هذه المعايير بإعطائه كيس كاملاً من الدم ما أسفر عن تشظي الطحال ونزف الرئتين وقصور بعضلة القلب لدى الطفل الذي توفى في المستشفى عقب ذلك».

والد الطفل قال لـ “سناك سوري” إنه تقدم بشكوى إلى مدير المستشفى دون جدوى، وأعرب عن حزنه الشديد على ما حصل قائلا: «أنا ابني راح بس بدي وصل صوتي مشان باقي الأطفال ما يصير فيهن مثلي ومنشان المسؤول عن وفاته يتحاسب»، مؤكداً استعداده لمواجهة أي طبيب ومناقشته عن الذي حصل من أخطاء طبية.

المصدر: موقع سناك سوري

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق