صحة

مشفى المواساة… مشاكل بالعشرات !!

عدّة أعوام مرت على الأطباء في مشفى المواساة دون إيجاد حل جذري لمشكلة الصراصير التي تلاحظها بكل مكان تقريباً في المشفى، على الحيطان وفي الحمامات وفي غرف الأطباء .

أما بق الفراش فأي طبيب سيصاب بعدّة آفات من خلال النوم لليلة واحدة فقط على أي سرير مخصص للأطباء.
وتجدر الإشارة إلى أن إدارة المشفى قامت ببخ المشفى عدّة مرّات دون جدوى.

تعاني مشفى المواساة من مشاكل عدة فجهاز المرنان لم يتوفر منذ سنوات فضلاً عن الطبقي المحوري متعدد الشرائح ، كما أن فنيي الأشعة لا يقومون بتصوير المرضى صورة الصدر بوضعية الوقوف بحجة أن الجهاز لا يعمل إلا بوضعية الاستلقاء، ولا يخفى على كل طبيب أهمية التصوير بوضعية الوقوف ومدى نقص فائدة الصور في حال التصوير بوضع الاستلقاء.

أما مخبرياً، فلا يتواجد في المخبر الإسعافي تحاليل مهمة كالتروبونين والكلس ، فضلاً عن عدم تواجد سوى جهاز صادم وحيد يعمل في قسم الإسعاف المركزي، وجهاز واحد فقط في قسم العناية الداخلية في الطابق الرابع حالياً ليخدم حوالي ٧٠ مريض.

وعلى صعيد الأدوية، فبعض الأدوية الإسعافية غير متوفرة منذ فترة في مشفى المواساة كالبوتاسيوم والسالبوتامول وهي أدوية إسعافية تستخدم للكثير من المرضى فضلاً عن الكثير من أنواع الصادّات والأدوية الأخرى.

كما أنه لا يوجد ماء صالح للشرب في معظم أقسام المشفى مما يضطر الأطباء والمرضى لجلب زجاجات الماء معهم أو شرب ماء غير صالح للشرب مما أدى لجائحات قلاعية فموية بين الأطباء .

وأما التكييف الذي أصبح ضرورة ملحّة في ظل ارتفاع ملحوظ في درجات الحرارة فلا يكاد يوجد سوى بغرف الأساتذة رؤساء الأقسام وعدد قليل جداً من الأقسام الجديدة.

ويعاني الأطباء من جهد بدني كبير يبذلونه للحصول على الصور الشعاعية للمرضى خاصة في قسم الداخلية بظل عدم تواجد جهاز حاسوب يخدم جناحي الأمراض الداخلية، مما يضطر الطبيب للنزول كل مرة لقسم الإسعاف والانتظار لفترة طويلة ليتمكن من تصوير الإجراء من على جهاز الحاسوب إلى هاتفه الجوال .. علماً أن حل المشكلة يكمن بتوفير جهاز حاسوب لكل جناح من أجنحة المشفى وتفعيل شبكة الباكس عليه !

وبالنسبة لأسطوانات الأكسجين فلا يوجد سوى أسطوانة واحدة في قسم العناية الإسعافية الداخلية مما يضطر المريض للإنتظار ريثما يتم الإنتهاء منها من قبل مريض آخر من أجل نقله لإجراء و تصوير ما وهو أمر يشكل عبء كبير على المشفى والمريض والطبيب خاصة وأن قبولات الإسعاف في مشفى المواساة مفتوحة العدد.

المصدر: دمشق الآن

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق