أخبار محلية

وزارة النقل تدرس إنشاء مطار جديد وتأمين طائرات حديثة

كشف مدير مطار دمشق الدولي المهندس نضال محمد أن القدوم عبر المطار زاد بنسبة ٢٠% عن نفس الفترة من العام الماضي في عدد القادمين وزادت نسبة الشحن الجوي ١٥% عن السنة الماضية، وبيّن محمد أن مطار دمشق يشهد حركة نشطة خلال الموسم الحالي بعد التعافي الاقتصادي وحالة الاستقرار الأمني الذي تكلل بتطهير كامل دمشق وريفها من رجس الإرهاب، حيث يتم حالياً تسيير خمس طائرات في الخدمة لمؤسسة الطيران العربية السورية، ومثلها لأجنحة الشام شركة “خاصة”، بالإضافة إلى التوافد من شركات طيران الدول الصديقة ومؤخراً بدأت شركة وطنية خاصة عراقية بتسيير رحلاتها.

وأوضح محمد أنه بعد مشاركة سورية في مؤتمر النقل العالمي الذي عقد في جنيف خلال شباط الماضي بدأت ترد إلينا طلبات التشغيل والعبور عبر الأجواء السورية، وهذا ما سيؤدي تدريجياً إلى استعادة المطار الدولي لحركته الطبيعية التي كانت قبل الأزمة.‏

مبيّناً أن الإجراءات التي قامت بها وزارة النقل خلال الفترة الماضية ضمن خطتها لتطوير النقل الجوي أسهمت في استعادة هذا القطاع الحيوي حضوره وفاعليته لخدمة قطاعات الدولة المختلفة. حيث زاد عدد الطائرات العاملة من طائرة واحدة إلى خمس طائرات وطورت الوزارة برنامج تدريب الطيارين والمراقبين الجويين والركب الطائر.

منوّهاً بأن الوزارة تدرس حالياً بالتعاون مع إحدى الشركات العالمية المختصة في تأهيل المطارات القائمة، وإنشاء مطارات جديدة، وإعادة تأهيل أسطول النقل الجوي، وتأمين طائرات حديثة، حيث سيكون لمطار دمشق الدولي نصيب كبير من التأهيل والتطوير بما يتناسب مع أفضل المعايير والمواصفات العالمية.

المصدر: البعث

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق