جامعات ومدارس

من جديد… كلية الآداب بتوب المخابر.. كيف غدت آلية الكلية؟؟

خصصت كلية الآداب والعلوم الإنسانية في جامعة دمشق أحد الأبنية الجديدة لأقسام اللغات الروسية والفارسية والإسبانية والألمانية، وسيتم تزويدها بمخابر خاصة لهذا الغرض، وفي هذا الخصوص أكدت د.فاتنة الشعال- عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية أن الهدف من هذه الخطوة هو توسع الكلية التي تستقبل سنوياً عدداً كبيراً من الطلاب الذين يُقبِلون على دراسة اللغات، ولاسيما الروسية منها، وأشارت د.الشعال أن الكلية ستستلم مع بداية العام المقبل بناءً جديداً سيتم تخصيصه لأقسام أخرى.وبيّنت الشعال أنه في إطار سعي الكلية لتوفير الكوادر التدريسية المتخصصة لأقسام اللغات تم إيفاد ثمانية طلاب تخرجوا في قسم اللغة الروسية مؤخراً إلى روسيا ليتابعوا تحصيلهم العلمي ويعودوا مدرسين متخصصين إلى القسم بعد حصولهم على درجتي الماجستير والدكتوراه، موضحة أن قسم اللغة الروسية افتُتح منذ أربع سنوات وتم تخريج الدفعة الأولى للغة الروسية وعددهم 17 طالباً وطالبة في الدورة الثانية والتكميلية.

وأشارت د.الشعال أنه تم الإعلان عن تسجيل الطلاب القدامى والراسبين عن بعد عن طريق موقع كلية الآداب في جامعة دمشق، والغاية منها تسهيل عملية التسجيل على الطالب والتي كانت كلية الآداب تعانيها بسبب أعداد الطلاب المتزايدة التي تصل إلى 75 ألف طالب، وسيتم إعلان خطوات التسجيل قريباً على موقع الجامعة.

تشرين

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق