أخبار محلية

بفضل عمال “الكهرباء”.. توفير ملايين الليرات على خزينة الدولة

أكد مدير محطة توليد بانياس نزيه دنورة أنه سيتم الانتهاء من إعادة تأهيل المجموعتين الغازية الثانية والبخارية الثانية قبل دخول فترة الشتاء ليصار إدخالهما للشبكة، مبيناً أن العمل يأتي بالتزامن مع انتهاء ورش وزارة الكهرباء من الانتهاء من إجراء الصيانات الدورية لمحطات التوليد على مستوى القطر.

وبيّن دنورة أنه يتم العمل على إعادة تشغيل المجموعتين، حيث تبلغ استطاعتهما 205 ميغا تقريباً، منها 120 ميغا استطاعة توليد المجموعة الغازية الثانية، و85 ميغا الاستطاعة الإنتاجية للمجموعة البخارية الثانية في المحطة، مشيراً إلى أن أعمال الصيانة للمجموعتين تضمنت إعادة تأهيل مرجل المجموعة البخارية الثانية التي خرجت عن الخدمة منذ منتصف أيلول الماضي بسبب حدوث عطل فيها، وهذا العطل يتطلب مواد وقطع تبديل وإصلاحاً من شركات أجنبية.

أما بالنسبة للمجموعة الغازية الثانية، فيتم العمل حالياً على إعادة تشغيل مجموعة الإقلاع فيها، مشيراً إلى أن العمليات التي يتم إجراؤها بالمجموعة حالياً دقيقة وحساسة ومن المفترض أن تتم بخبرات أجنبية تتطلب أجوراً مرتفعة، ولفت إلى الاعتماد على الخبرات الوطنية وخاصة عمال ومهندسي محطة بانياس، ما وفّر ملايين الليرات على خزينة الدولة، وبيّن أن الطاقة الإنتاجية الحالية لمحطة توليد بانياس تصل إلى 450 ميغا تقريباً، ومن المتوقع أن تصل الطاقة الإنتاجية قبل فصل الشتاء 550 ميغا.

وكان وزير الكهرباء محمد زهير خربوطلي قد زار محطة توليد بانياس يوم أمس للاطلاع على واقع العمل والإشراف على المراحل الأخيرة لإقلاع المجموعتين.

وبحسب بيان لوزارة الكهرباء، أكد وزير الكهرباء أن أعمال إعادة الاستفادة من قطع التبديل المستعملة بعد إعادة صيانتها توفر مبالغ مالية كبيرة تقدر بنحو 100 مليون ليرة.

وأشار البيان إلى أنه سيتم الانتهاء من أعمال إعادة تأهيل المحطة بداية من شهر كانون الأول أي قبل ذروة فصل الشتاء و بهذا العمل يتم تحقيق وفر مالي كبير على خزينة الدولة.

وكان قد اجتمع الوزير خربوطلي مع جميع كوادر المحطة وأثنى على جهودهم وخاصة ورشات الإصلاح لما تبذله من جهد للمحافظة على المحطة بحالة جيدة متحديين جميع الظروف والتحديات وخاصة نقص قطع التبديل نتيجة العقوبات الأحادية الظالمة.

الجدير ذكره أن جميع الأعمال تتم بخبرات وأيد وطنية محققة وفراً مالياً على الخزينة العامة يقدر بملايين الدولارات، وكانت الوزارة انتهت بداية هذا الشهر من تأهيل إحدى مجموعات توليد محطة الدير علي والتي أضافت على الشبكة الكهربائية 350 ميغا جديدة.

المصدر: الوطن

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock