أخبار محلية

التلاعب طال حتى البطاقات الذكية.. والتموين يشرح طريقة نهب المازوت في المحطات !!

أغلقت مديرية حماية المستهلك والتجارة الداخلية 4 محطات في محافظة اللاذقية لمدة ثلاثة أشهر بسبب التلاعب بالبطاقات الذكية الحكومية ومخصصات التدفئة والنقل الخاصة بالمواطن.
وبين مدير حماية المستهلك والتجارة الداخلية أحمد نجم أن المواطن يعبّئ حاجته يومياً من مادة المازوت، ولنفترض 10 ليتر بسعر 180 ليرة سورية لليتر الواحد، في حين يسجل صاحب الكازية أن المواطن عبّأ أكثر من 10 ليتر، ليذهب ويبيع الفارق الذي ادّخره صاحب الكازية ويبيعه للمنشآت الصناعية الخاصة بسعر 293 ليرة سورية.
وأضاف نجم أنه حتى لو كان المواطن يرغب ببيع مخصصاته، إلا أن المحطات هي التي تتحمل مسؤولية الشراء، حيث يجني أصحاب الكازيات أرباحاً باهظة لجيوبهم من خلالها على حساب الاقتصاد الوطني، وبالتالي يعد الأمر مخالفا ويتوجب العقوبة.
ونوّه نجم إلى أنه لا تهاون في أي مخالفة مع أي محطة وقود، مؤكداً أن سيتم التعامل معها بالشمع الأحمر وفق ما يقتضيه القانون.

المصدر: داماس بوست

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock