وضع البلد

مهندستان سوريتان تبتكران أغلفة طعام قابلة للأكل

ابتكرت مهندستان سوريتان مختصتان بتقانة الأغذية في كلية الهندسة التقنية بطرطوس، أغلفة حيوية قابلة للأكل ومضادة للميكروبات، تستخدم من أجل حفظ الطعام في الكوارث والحروب وعندما تغيب طرق الحفظ الأخرى.
وشرحت المهندستان رؤى جمال وزينب محمد أنه يدخل في صناعة الأغلفة القابلة للأكل مادة الكيتوزان، وهي مادة عضوية مستخلصة من الكيتين الموجودة في قشور القشريات البحرية، ولها فعالية قوية كمضاد للميكروبات.
وتستخدم مادة الكيتوزان عادة في مجالات معالجة المياه وحفظ الأغذية وامتصاص الدهون وأدوية التنحيف، نظراً لعدم احتوائها على أي سموم، إضافة إلى قابليتها للتحلل البيولوجي.
وبيّنت إحدى المهندستين أنه تم إثبات فعالية هذه الأغلفة المضادة للميكروبات، عبر تجريبها على أصناف متعددة من الغذاء والفواكه والخضار والجبن وخبز التوست والخبز التمويني، حيث تم حفظ الخبز لفترة تزيد على شهرين دون الحاجة للتبريد.
والغلاف القابل للأكل هو عبارة عن طبقة رقيقة يطلى بها الغذاء، وتوضع كحاجز بين المادة الغذائية والوسط المحيط، ويمكن استهلاكها، حيث تقدم كغلاف حماية إضافي للمواد الغذائية.
وعُرض المشروع مؤخراً على عدد من الوزراء، وحصل على شهادة تكريم من وزير التموين عبدالله الغربي، إضافة لمشاركته بـ”معرض الباسل للإبداع والاختراع” عن طريق ” هيئة تنمية المشروعات الصغيرة و المتوسطة السورية “.
ووصل عدد المشاركات في “معرض الباسل للإبداع والاختراع” هذا العام إلى 700 مشاركة، وتم رصد 45 جائزة للفائزين ومبلغ مالي لأفضل اختراع قدره 500 ألف ليرة سورية، وفق ما ذكرته مديرية حماية الملكية الفكرية في أيلول الماضي.

المصدر: تلفزيون “الخبر”

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق