وضع البلد

دمشق السابعة عالميا كأسوأ مدينة في جودة الحياة المعيشية

دمشق السابعة عالميا كأسوأ مدينة في جودة الحياة المعيشية

حازت دمشق على المرتبة السابعة عالمياً، كأسوأ مدينة بجودة الحياة المعيشية لعام 2018، حسب مؤشر “ميرسر” لقياس جودة الحياة.

وفي دراسة المؤشر العالمي لأفضل وأسوأ عشر مدن، نالت العاصمة النمساوية فيينا المرتبة الأولى وذلك للمرة التاسعة تواليا، تلتها مدينة زيروخ السويسرية، ثم ميونخ الألمانية.

فيما نالت العاصمة العراقية بغداد المرتبة الأولى كأسوأ مدينة، تلتها عاصمة افريقيا الوسطى بانغي، ثم العاصمة اليمنية صنعاء، كأسوأ ثلاثة مدن بجودة الحياة، في حين حازت دمشق على المرتبة السابعة.

واستند الدراسة التي نشرتها “ميرسر”، على الحياة اليومية للمغتربين وعائلاتهم لتساعد بذلك الشركات على تحديد التعويضات المالية المناسبة لكل مدينة.

ويدخل في الدراسة عوامل سياسية وبيئية واقتصادية، إضافة للخدمات الاجتماعية والصحية والتعليمية وغيرها لتصنف جميعها ضمن 10 فئات.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق