لاجئين

مواطنون سوريون : “إذلالنا على الحدود اللبنانية متى ينتهي ؟”

مواطنون سوريون : “إذلالنا على الحدود اللبنانية متى ينتهي ؟”

تستمر معاناة المواطنين السوريين الذاهبين إلى لبنان بسبب المعاملة غير اللائقة التي يتعرضون لها من قبل الجهات اللبنانية، إضافة إلى الشروط الصعبة المفروضة عليهم للدخول، بحسب تعبير بعض المواطنين.

وتقدم أحد المواطنين بشكوى إلى تلفزيون الخبر، وتضمنت الشكوى “منذ يومين كنت في معبر العريضة اللبناني الذي تواجد فيه حينها ما يقارب الـ40 سورياً، وكلٌ منهم أهين وأذل بطريقة مختلفة ومؤلمة من قبل الجهات اللبنانية “.

وأضاف المشتكي ” كان لدي موعد مع السفارة الألمانية في بيروت لإجراء مقابلة، وتم منعي من الدخول عبر الحدود بحجة مجيئي قبل الموعد ب10 ساعات، وعندما بدأت بشرح الموقف تم طردي بطريقة مهينة، وهددوا بمنعي من الدخول لمدة عام كامل”.

وتابع المشتكي “اللبنانيون يدخلون الأراضي السورية بكل سلاسة وراحة بال دون أي شروط تعجيزية”.

وقال :بالمقابل “نحن نهان على حدودهم كل يوم، أين العدل في ذلك؟، ناهيك عن المعاملة العنصرية التي يتلقاها السوريون داخل لبنان من قبل بعض المواطنين اللبنانيين”.

وطالب المشتكي الجهات المعنية “بالتدخل وحفظ كرامة المواطن السوري، وفرض المعاملة بالمثل،و بشروط واجراءات مماثلة، في حال استمر الجانب اللبناني بممارساته المسيئة والمذلة للسوريين”.

يذكر أن الأمن العام اللبناني حدد شروط لدخول السوريين إلى لبنان مع وجود استثناءات تخص الطلاب والدبلوماسيين والمسافرين عبر الخطوط الجوية اللبنانية، وتضمنت الشروط امتلاك الزائر 2000 دولار وحجز فندقي وهوية سليمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق