جامعات ومدارس

مع “خنقة” ازدحام أبناءها… المدينة الجامعية تختنق من المواد المهربة ومنتهية الصلاحية.. إلى ماذا تحول سكن الطلاب!!

أغلقت دائرة المقاصف المتخصصة بمراقبة عمل الاستثمارات داخل المدينة الجامعية بدمشق 7 محال خدمية ضمن المدينة بسبب عدم التزام بعضها بمعايير العقود الموقعة مع الجامعة، ومخالفة أخرى للشروط والمعايير الصحية المطلوبة، وثالثة بسبب وجود مواد مهربة ومجهولة المصدر بداخلها.

جاءت هذه الحملة بناءً على توجيهات رئيس الجامعة الدكتور محمد ماهر قباقيبي، الذي شدد بدوره على استمرار مراقبة إدارة المقاصف على الاستثمارات، وعلى أولوية تأمين خدمات بأسعار ملائمة للوضع الاقتصادي للطلبة، ومطابقة الخدمات المقدمة في المطاعم والاستثمارات والمحال الاستهلاكية للمعايير الصحية العامة التي تضمن سلامة كل طالب مقيم في المدينة، وفرض أشد العقوبات على كل مخالفة.

وفي تصريح لـ«الوطن» أكد رئيس دائرة المقاصف في جامعة دمشق جابر قيسية أن الرقابة على الاستثمارات مستمرة ومشددة، موضحاً أنه تم ضبط مواد منتهية الصلاحية مؤخراً في بعض محال الاستثمارات الموجودة داخل حرم المدينة الجامعية بالمزة، مبيناً أن من بين هذه المواد «ألباناً» مجهولة المصدر ومنتهية الصلاحية ومنتجات غذائية استهلاكية مهربة.

وأشار قيسية إلى أن حملة المرقبة على الأسعار والخدمات المقدمة من خلال الاستثمارات مستمرة بتوجيهات رئيس الجامعة بشكل يومي، مبيناً أن الهدف من ذلك تأمين خدمات بأسعار معقولة ومناسبة للوضع المعيشي للطلبة، وتوفير خدمات ذات مستوى صحي عال ومطابقة للمواصفات الصحية والمعايير المحددة والمطلوبة.

وبين قيسية أنه خلال الفترة الأخيرة تم إغلاق 7 استثمارات ومراكز خدمات داخل المدينة، منها محل بيع الخضراوات والفواكه الذي تم إغلاقه مدّة أسبوع، وتوجيه إنذار للمستثمر بسبب قيامه بالبيع بأسعار زائدة عما هو محدد بلوحات الأسعار التي يتم توزيعها أسبوعياً، وفقاً للنشرة الصادرة عن مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بدمشق.

وأوضح رئيس الدائرة أنه تم إغلاق محل بيع الألبان والأجبان مدة أسبوع، نتيجة ضبط «لبن» منتهي الصلاحية بداخله، إضافة إلى منع إدخال أي مادة غذائية مجهولة المصدر أو من دون وجود تاريخ للمنتج وخاصة بالنسبة للألبان التي تتزود بها المحال «الاستهلاكية» داخل الحرم الجامعي.

وأشار قيسية إلى أنه تم إغلاق مقصف ومقهى معهد اللغات وتم البدء بإجراءات سحب الترخيص منه حالياً، نتيجة عدم التزام المستثمر بدفع الذمم المالية المترتبة عليه للجامعة، ما يعتبر مخالفاً لمضمون العقد، إضافة إلى ذلك وللسبب ذاته، بيّن أنه تم إغلاق استثمار استهلاكية تجمع السكن الطلابي بـ«الهمك» وتم البدء بإجراءات سحب الاستثمار أيضاً، وتم إغلاق محل بيع الألبسة في تجمع المزة ومحل «CD» والاكسسوارات للسبب ذاته.

وأضاف، هناك محال أخرى يتم التأكد من معايير التزامها وعملها وسيتم خلال الأيام القليلة القادمة الإعلان عنها وعن مخالفتها إن ثبت ذلك.

وبين رئيس الدائرة أن دائرة المقاصف ستقوم بسحب عينات عن كل مادة مخالفة للشروط الصحية وسيتم تحليلها في المراكز الحكومية المتخصصة على حساب المستثمر، فإن أثبت مخالفة المادة للمعايير الصحية، فسيتم اتخاذ أشد العقوبات وتغريم المستثمر أصولاً وتوجيه الإنذار له، وإن استدعى الموضوع فسيتم سحب الترخيص أيضاً.

وأوضح قيسية أن إدارة المقاصف قامت خلال الفترة الماضية بمعالجة وضع الإشغالات الزائدة في المدينة الجامعة، حيث تم التشديد على جميع المستثمرين بعدم استخدام الأرصفة التي تقع أمام المحلات ووضع المنتجات عليها من دون موافقة رئاسة الجامعة.

وفيما يتعلق بموضوع محال التصوير والمكتبات، شدد رئيس الدائرة على الموضوع، موضحاً أنه يتم وضع آلية معينة للتعامل معها، وسيتم بدءاً من الأسبوع القادم فرض أشد العقوبات لكل مخالف يتقاضى أسعاراً تزيد على ما هو محدد له وفقاً للأسعار الخدمية المحددة، مؤكداً أن جميع الخدمات الموجودة في المدينة الجامعية هي استثمارات خدمية للطالب.

وفيما يتعلق بالأسعار، لفت إلى بعض المخالفات التي كانت تحصل فيما يتعلق بالسندويش وخاصة محل بيع «الفلافل» لأنها من السلع المستهلكة بشكل كبير ويومي، مشيراً إلى أنه تم تحديد سعر سندويشة الفلافل بـ150 ليرة للسياحي، و175 ليرة للصمون، موضحاً أنه في حال عدم الالتزام سيتم توجيه إنذار أخير له، لافتاً إلى أن المحل المذكور وجّه له إنذار مسبقاً.

وأضاف، أمّا بالنسبة للشاورما، فقد تم تحديد سعرها حسب كمية المادة 80 غراماً 300 ليرة سورية و120 غراماً 400 ليرة سورية.

إضافة إلى ذلك، أشار إلى أنه تم التأكيد والتشدد على معايير وشروط العمل داخل المطاعم بارتداء الملابس الخاصة، مبيناً أنه سيتم ضبط أي مخالفة أو أي شكوى تصل إلى الدائرة تتم متابعتها وتغريم المخالف إن أثبت ذلك وتوجيه الإنذار له.

ويبلغ عدد القاطنين في المدينة الجامعية هذا العام ما يقارب 18 ألف طالب وطالبة، ويذكر أن عدد الاستثمارات الموجودة داخل حرم المدينة الجامعية بدمشق بتجمعاتها الثلاثة الهمك والمزة وبرزة تصل إلى 115 استثماراً.

الوطن

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock