صحة

إثر تكرار حوادث الوفاة… غرفة زراعة دمشق ومصدر طبي يحذّران من تناول الفطر البري!!

أكد رئيس غرفة زراعة دمشق عمر الشالط لـ ميلودي إف إم أن “الفطر المزروع بطريقة صناعية لا يمكن أن يكون ساماً على الإطلاق، أما الفطر الذي يتم قطافه من الأراضي الزراعية بشكل عشوائي يكون خطير على الشخص الذي لا يملك الخبرة بتمييز أنواع الفطر”، بدوره قال الدكتور سامر اليحياوي إن “أعراض التسمم الناتجة عن تناول الفطر قد تتأخر بالظهور ومن الممكن أن تؤدي للوفاة”.

ووصل عدد من المواطنين إلى مشفى الباسل في طرطوس يوم أمس نتيجة تعرضهم للتسمم جراء تناول الفطر من الأراضي الزراعية في قراهم، فور ذلك وبسبب حالاتهم الخطرة نشرت صفحة المشفى تحذيراً للمواطنين من عواقب تناول بعض أنواع الفطر نظراً للسمية العالية لبعضها الذي قد يتسبب بالوفاة.

وأضاف الشالط في حديثه أنه “يمكن التمييز بين أنواع الفطر السام وغير السام عن طريق التعرف على شكل الفطر السام الذي يتميز بكون القسم العلوي ملون بين اللون الزهري والأحمر وله عدة أنواع ويكون أسفل ساق الفطر على شكل كأس، ويجب توخي الحذر لأن الفطر السام وغير السام ينبتان بنفس المكان”.

بدوره أكد الدكتور سامر اليحياوي لـ ميلودي إف إم أنه “بالنسبة للإسعافات الأولية للشخص الذي تسمم يجب عليه التقيؤ ويترك المريض على أحد جانبيه إذا أغمي عليه إلى حين وصول الإسعاف أو نقله مباشرةً إلى المشفى دون إعطائه أدوية للقلب أو داعمة للجهاز التنفسي بالمنزل لأنها قد تشكل خطورة عليه”، متابعاً: لكن حتى بحال تقيؤ المريض لا يمكنه إخراج السموم التي أمتصها الجسم بشكل كامل”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق