جامعات ومدارس

مجلس التعليم العالي يصدر قراراً لاستدراك الفهم الخاطئ الذي أدى إلى فصل مئات الطلاب من جامعاتهم الخاصة ليُعاد استئناف المفصولين دراستهم مجدداً.

أصدر مجلس التعليم العالي قراراً جديداً لاستدراك الفهم الخاطئ الناتج عن أحد القرارات و الذي أدى إلى فصل مئات الطلاب من جامعاتهم الخاصة ليُعاد استئناف المفصولين دراستهم مجدداً.

وأفادت صحيفة “الوطن” المحلية، أن عدد هؤلاء الطلبة الذين تم إقصاؤهم بالخطأ وصل في إحدى الجامعات إلى 400 طالب وطالبة، ناهيك عن عشرات حالات الفصل في الجامعات الأخرى.

وتضمن القرار الجديد الذي أصدره مجلس التعليم العالي  تصحيحاً أعاد بموجبه لهؤلاء المفصولين حقهم بمتابعة تحصيلهم.

وأوضحت عضو المكتب التنفيذي في الاتحاد الوطني لطلبة سوريا رئيسة مكتب التعليم الخاص، دارين سليمان، أن سبب المشكلة يعود إلى إصدار المراسيم الاستثنائية التي تقضي بمنح عام استثنائي أو دورة استثنائية للطلاب في الجامعات”.

وتابعت إذ “فهم تفسير الأمر في إحدى مواد القرار 21 ، وذلك في تقدير الوقت الذي يمنح فيه الطالب عاما “استدراكيا” من عدم منحه إياه، الأمر الذي خلق لبسا وتفاوتا بين الجامعات الخاصة حول تطبيق القرار ما انعكس على الطلاب”.

وأكدت المسؤولة أن “الفهم الخاطئ باحتساب بعض الجامعات الخاصة العام الاستثنائي على أنه عام استدراكي، مما تسبب بفصل مئات الطلاب، كما أن الأمر قلص من أحقية الطالب بعدد الفصول من أربعة إلى فصل واحد فقط”.

ويشار إلى أنه تم طرح تعديل على مضمون القرار 21 الناظم لعمل الجامعات الخاصة و وآليات و شروط التعليم ونمط الحياة الجامعي وتلافي السلبيات و تصويبها ضمن الإطار الصحيح .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق