أخبار محلية

أسوة ببعض المهن التي يجب أن يندرج عمالها بمرسوم الأعمال الشاقة… اتحاد العمال يبين مرسوم المهن الخطيرة بحاجة إلى تعديل!!

مهن كثيرة تتطلب أن يكون عمالها مشمولين بمرسوم الأعمال الشاقة، نظراً لما تسببه من أمراض خطيرة، كعمال المطابع الذين يطالبون بتشميلهم بمرسوم المهن الشاقة نظراً لخطورة عملهم الذي يحتم عليهم استخدام مواد كيماوية ضارة على صحتهم كمادة “الرصاص”.

أحد العاملين في مطبعة حكومية أشار الى أن هناك مهندسين يعملون في المجال نفسه وتنطبق عليهم القوانين نفسها، وهم ومعرضون لخطورة من أشعة ورصاص ومواد كيماوية، ومع ذلك فان الطلبات التي رفعناها إلى الاتحاد العام لنقابات العمال و لم تلق أي جواب حتى الآن.

من جهته أوضح أمين شؤون العمل في الاتحاد العام لنقابات العمال حيدر حسن أنه تمت مخاطبة رئاسة مجلس الوزراء بشأن تعديل المرسوم 346 لعام 2006، المتضمن تحديد المهن الشاقة والخطرة، حيث تم طرح مثال صناعة الأثاث الخشبي نتيجة الغبار الناجم عن الخشب، وهناك صناعات تفوق هذه الصناعة بعشرات المرات غباراً، وتزيد خطورة ولم تدرج ضمن هذا القانون، كصناعة الإسمنت والنسيج والطباعة،

وحتم الحسن أن المرسوم أصبح بحاجة إلى تعديل يقضي بتشميل هذه القطاعات، مبدياً استعداد نقابات العمال للمساهمة وإعداد المشروع والتعديل مع الجهات واللجان المختصة.

هاشتاغ سوريا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock