عسكري

إغلاق مطاعم بسبب نقص «الغاز» .. طه: اليوم سيبدأ الانفراج … كثيرون عادوا من دون غاز وآخرون فقدوا أسطواناتهم في جرمانا

إغلاق مطاعم بسبب نقص «الغاز» .. طه: اليوم سيبدأ الانفراج … كثيرون عادوا من دون غاز وآخرون فقدوا أسطواناتهم في جرمانا

رصدت عين الوطن الفوضى والتشابكات بين المستهلكين أثناء عملية توزيع الغاز المنزلي للمستهلكين ليل الجمعة الماضية في مدينة جرمانا، الذي جرى مع وصول ليل الجمعة سيارتين معبأتين بكمية 600 أسطوانة عائدة لمتعهدي المادة تم توزيعها في منطقة القريات وأمام البلدية الجديدة، وتجمّع أكثر من خمسمئة شخص للحصول على المادة في القريات عاد أغلبهم بلا أسطوانات لا بل إن البعض منهم خسر أسطواناته الفارغة نتيجة التدافع والمعارك على الدور الذي لم تستطع جميع الجهات الحاضرة ضبطه.
ولم تختلف مجريات عملية التوزيع التي جرت بجانب البلدية عن سابقتها ليعود جمع غفير ممن حضر خاوي الوفاض.
كما أغلقت بعض مطاعم المدينة بسبب فقدان المادة خلال الفترة الماضية، فيما حافظ بعضهم على عمله عن طريق تأمين الغاز من السوق السوداء، ويؤكد صاحب مطعم فروج وشاورما لـ«الوطن» أنه يدفع ثمن أسطوانة الغاز من الحجم الكبير 12 ألف ليرة في حين أن سعرها الحكومي لا يتجاوز 4500 مبيناً أن حاجة مطعمه 6 أسطوانات غاز يومياً.
وكان محافظ ريف دمشق علاء إبراهيم قد زار البلدية يوم الجمعة للاطلاع على الواقع الخدمي ووجه بتأمين المادة للمدينة عبر 600 أسطوانة يوم الجمعة و1000 أسطوانة يوم السبت و600 أسطوانة يوم الأحد.
وكشف محافظ الريف في حديثه في البلدية أن حصة ريف دمشق من إنتاج أسطوانات الغاز لم يتجاوز 10 آلاف أسطوانة خلال الفترة الماضية من أصل 50 ألفاً حاجة الريف.
مدير غاز دمشق وريفها منصور طه أكد في تصريح لـ«الوطن» ما قاله المحافظ مبيناً أن اعتباراً من أمس السبت سيعود الفرع لرفع الطاقة الإنتاجية من أسطوانات الغاز لتقارب 35 ألف أسطوانة غاز يومياً وذلك بعد أن وصلت التوريدات من المادة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock