أخبار محلية

“ليل ورعد وتلج وريح”… أسبوع “مجنون” ينتظر السوريين

“ليل ورعد وتلج وريح”… أسبوع “مجنون” ينتظر السوريين

تشهد البلاد في الأيام القادمة منخفض قطبي، يترافق مع هطولات مطرية غزيرة على معظم الأراضي السورية.

وتحدث رضوان الأحمد، رئيس مركز التنبؤ المركزي في المديرية العامة للأرصاد الجوية، لبرنامج “المختار” الذي بيث على “المدينة اف ام” و تلفزيون الخبر، أن ” المنخفضات القطبية أثرت تقريباً منذ تشرين الثاني حتى كانون الأول و الهطولات المطرية مستمرة في كل المناطق”.

ووفقاً للأحمد، “وصل مستوى الهطولات المطرية منذ المنخفض الذي بدأ مساء يوم الأحد، وأدى لهطولات غزيرة في المنطقة الساحلية والوسطى، حيث وصلت الأمطار في طرطوس إلى 91 ميليمتر ، صافيتا 81 مم، القدموس 49 مم، درعا 10 مم، حمص 28 مم، أما دمشق وصلت فيها الهطولات لميليمتر واحد”.

وحول المنخفض القادم، قال الأحمد إن “المناطق الأكثر تعرضاً للمنخفض خلال 24 ساعة الماضية هي المنطقة الساحلية و كان التحذير من غزارة الأمطار وارتفاع مستوى السدود و ازيداد تدفق المياه من بوابات السدود للانهار مما يؤدي إلى فيضان أحياناً على ضفاف الأنهار لا سميا النهر الكبير”.

أما عن الاثنين 14 كانون الثاني، ذكر الأحمد أنه “في النهار، الفعالية الجوية كانت ضعيفة مقارنة بالساعات الماضية ، خلال الليل سيتعمق المنخفض الجوي، وسيؤدي إلى هطولات مطرية غزيرة متمركزة على وجه التحديد في المناطق الغربية كافة حتى دمشق”.

وتابع الأحمد “مساء الاثنين نحذر من تشكل السيول في الوديان و المنخفضات كون الأمطار تتركز في المنطقة الوسطى و الساحلية، وتظهر صور الأقمار الصناعية كتل الغيوم الركامية المعروفة بغزارة الهطولات المطرية على المناطق الغربية بشكل عام”.

وتتنبأ الأرصاد أن يوم الاثنين مساءً “يشهد نشاطاً على سرعة الرياح الغربية التي تصل سرعتها إلى قرابة 60 كيلومتر في الساعة كذلك درجات الحرارة منخفضة وكانت ادنى من معدلاتها بقليل وتساقط الثلج على المرتفعات الجبلية التي تزيد عن 1300 متر”.

أما نهار الثلاثاء، فيرى الأحمد أن “الفعالية الجوية منخفضة خلال ساعات النهار، لكن ما بعد الظهر وقبل المساء بقليل، سيتعمق المنخفض القطبي بعد الضهر وقبل السماء من الثلاثاء، حيث تكون الكتلة الهوائية الأقوى والأبرد، وهناط نشاط من سرعة الرياح الغربية حوالي 90 كيلومتر في الساعة في بعض الأحيان”.

وتتساقط الثلوج “على المستويات التي تزيد عن 1100 متر و هطولات مطرية و عواصف رعدية على معظم المناطق الداخلية، خلال ساعات الليل لدينا تقدم بالكتلة الهوائية الباردة القطبية المنشأ، وستنخفض مستوى الهطولات الثلجية حتى مستوى 800-900 متر، وهناك نشاط ملحوظ بسرعة الرياح الغربية، وبالتالي الأجواء باردة جداً وهطولات مطرية في بعض المناطق الداخلية”.

ويشير الأحمد إلى أن “المنخفض الجوي سينخفض حتى الساعات الأولى من يوم الخميس حتى يستقر الجو من ناحية الرياح و الأمطار، والظهر بدءاً من المناطق الغربية و الجنوبية وتبقى فعاليته على المناطق الشرقية”.

ويقدم الأحمد جملة من التحذيرات للمواطنين لمواجهة العاصفة، حيث “يوجه الإخوة المزارعين قدر المستطاع توخي الحيطة والحذر خاصة يوم الاربعاء، وبخصوص السائقين، نحذر من السفر باتجاه المناطق المرتفعة، وتجهيز السيارات بشكل كامل بالسلاسل المعدنية واستخدام الإضاءة”.

ويحذر الأحمد الإخوة الصيادين من “اتخاذ الحيطة والحذر في عرض البحر من الرياح، حيث من الممكن أن يصل ارتفاع الموج يوم الأربعاء بين أربعة إلى ستة أمتار، ومن الممكن تشكل الأنواء في المنطقة القريبة من الساحل السوري”.

ويستمر المنخفض حتى “صباح الخميس، لكن تبقى الفرصة في ساعات الصباح الأولى و صباح يوم الجمعة وليل الخميس لتدني درجات الحرارة إلى 1 أو 0 درجة في المناطق الداخلية ليلاً وفي المرتفعات الجبلية تتراوح بين -3 و-5 ونحذر من تشكل الجليد في كافة المناطق”.

وبين العميد أكرم ابراهيم، مدير عام موانئ سوريا، لبرنامج “المختار” الذي بيث على “المدينة اف ام” و تلفزيون الخبر، أن ” المديرية تغلق كافة الموانئ والمرافي في حالة اشتداد الريح لـ 25 عقدة، ما يعادل 50 كيلومتر في الساعة، ويتم تعميم تحذير ملاحي على كافة المرافئ و الموانئ و المرافئ الصغيرة نبين فيها حالة الطقس ليتمكن القباطنة و الصيادين لتشديد كافة الاربطة بما يتناسب مع حالة الطقس السائد”.

الجدير بالذكر أن البلاد تشهد منذ بدء العام انخفاضاً جوياً قطبي المنشأ، وهذا المنخفض هو الثالث من نوعه في هذا الشتاء، تزامناً مع أزمة في المحروقات والغاز المادتين اللتين يعتمد عليهما السوريون بشكل أساسي في عملية التدفئة، كذلك الكهرباء التي تقنن في مختلف الأراضي السورية لساعات طويلة.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق