عسكري

سامر فوز يرد على العقوبات الأوربية التي طالته

سامر فوز يرد على العقوبات الأوربية التي طالته

سامر فوز يرد على العقوبات الأوربية التي طالته

أكد رجل الأعمال سامر زهير فوز أن العقوبات التي فرضها المجلس الأوربي ضد أفراد ومؤسسات سورية، بنيت على معطيات وحيثيات استندت لمعلومات خاطئة وغير دقيقة.

وبيّن الفوز عبر صفحته على “فيسبوك”، أنه سيثبت قانونياً وبالوثائق الدامغة أمام المحاكم الأوروبية زيف كل هذه الادعاءات، مشيراً إلى تمسكه بحقه في المساهمة بإعمار سورية وبتأمين المستلزمات الأولية له وفقاً للمعايير الوطنية والدولية، مبيناً أن ذلك حقٌ مشروع وواجب وطني.

وجاء كلام فوز رداً على قرار “مجلس الاتحاد الأوروبي” الصادر يوم الإثنين الماضي، والذي قضى بتوسيع قائمة العقوبات المفروضة على سورية، بإضافة 11 رجل أعمال و5 شركات بينهم سامر فوز.

وشملت القائمة إضافة إلى فوز اثنين من مسؤولي مجموعته هما خلدون الزعبي وبشار عاصي إضافة إلى ” شركة أمان دمشق ” التي تقوم بتنفيذ أبراج في “ماروتا سيتي”.

وتشمل قائمة العقوبات المفروضة على سورية حالياً 270 شخصاً و 72 كياناً فرض عليها حظر السفر وتجميد الأصول.

وتشمل عقوبات الاتحاد المعمول بها حالياً ضد سورية حظر بيع النفط، إضافة إلى قيود مفروضة على بعض الاستثمارات، وتجميد أصول ” مصرف سورية المركزي “.

الاقتصادي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock