أخبار محليةجامعات ومدارسخاصوضع البلد

أولى ثمار اتفاقية التعاون العلمي.. منح مجانية مقدمة من إيران لطلاب الدكتوراه

 

قدمت وزارة التعليم العالي الإيرانية 10 منح دراسية لطلاب الدكتوراه يتحمل الجانب الايراني كامل تكاليفها لطلاب لمدة 4 سنوات، تتضمن أيضاً تعليم اللغة الفارسية.

يأتي ذلك إبّان توقيع رئيس جامعة دمشق الدكتور محمد ماهر قباقيبي، ونظيره في طهران محمد أحمد بادي، اتفاقيتي تعاون بين الجامعتين لتطوير التعاون الأكاديمي والثقافي والعلمي بين الجامعتين.

وشمل التعاون أيضاً منحة مهمات بحث علمي للأساتذة وأعضاء الهيئة التدريسية تمتدّ من أسبوعين حتى ستة أشهر، وتغطّي كاملة المصاريف في معظم الاختصاصات.

وفي إطار التعاون العلمي بين البلدين الشقيقين، يزور رئيس جامعة دمشق بصحبة نائبه للشؤون العلمية، د. عصام الخوري، وعمداء كليات الإعلام والاقتصاد والهندسة الميكانيكية، والهندسة الكهربائية، والهندسة المعمارية، والزراعة وطب الأسنان والطب البشري والحقوق، العاصمة الإيرانية وعدد من المُدن الأخرى.

والتقى الوفد السوري معاون وزير التعليم العالي د. مجتبى صديقي الذي أكد بدوره على اهتمام وزارة التعليم الإيرانية بتقديم كافة الخبرات التكنولوجية التي تتميز بها الجامعات الايرانية الى جامعة دمشق حيث يوجد مركز خاص بالتكنولوجيا في كل محافظة إيرانية.

ودعا الى تجديد الاتفاقية الموقعة مع وزارة التعليم العالي السورية المتعلقة بالتبادل الطلابي حيث انتهت مدتها، وتمنى أن تكون جامعة دمشق جسر تواصل جميع الطلاب السوريين والايرانيين، كما دعا الى توطيد العلاقات الطلابية الرياضية بين الجامعات السورية والإيرانية.

وفي هذا السياق، وأكّد رئيس جامعة دمشق، الدكتور ماهر قباقيبي ضرورة تفعيل الاتفاقيات العلمية المشتركة بين البلدين ضمن جدول زمني محدد، وأهمية الارتقاء بالعلاقات العلمية والأكاديمية بين الجامعات السورية والإيرانية إلى المستوى المتميز في العلاقات الثنائية بين البلدين والشعبين الصديقين.

بالمقابل قال د. محمد العمر، عميد كلية الإعلام ومستشار رئيس جامعة دمشق، “نسعى لكسر الحصار الظالم عن بلادنا فيما يخص الشؤون العلمية، ونتوجّه للأصدقاء في إيران وهم منفتحون ومتعاونون، وسنقدّم كل ما بوسعنا لخدمة الطلبة والعلم في سوريا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق