لاجئين

ماذا فعل الشاب السوري في ألمانيا وكيف كان مصيره؟؟

فارق شاب سوري الحـيـ اة إثر حاد ث سير، تحولت فيه السيارة التي كان يقودها إلى كومة من الركام، في مدينة درسدن، بولاية ساكسونيا الألمانية.
وذكرت صيحفة “بيلد“، امس السبت، بحسب ما ترجم عكس السير، أن شاباً سورياً (20 عاماً) كان في ناد ليلي، في شارع “فريبل شتراسه”، في ساعات الصباح الأولى من يوم السبت، وهناك سرق مفتاح سيارة من أحد زوار النادي، بحسب ما قال متحدث باسم الشرطة للصحيفة.
وعند خروجه من الموقف بالسيارة (من طراز بي إم دبليو) سبب أضراراً لأربع سيارات، قبل أن يقود بسرعة جنونية نحو وسط المدينة.
وحين وصل الشاب إلى ميدان “شتريلينر بلاتس”، حوالي الساعة 7:35، وقع الحادث، بعد أن فقد السيطرة على السيارة ليصطدم بشجرة.
وحضر عناصر الإطفاء وأخرجوا المصاب من ركام السيارة، وتم نقله إلى المستشفى، حيث فارق الحياة نتيجةً لإصاباته الخطيرة.
وما يزال السبب الدقيق وراء الحادث قيد التحقيق، مع عدم استبعاد أن يكون الشاب قد تعاطى الكحول والمخدرات، وكذلك من المحتمل أن تكون قلة خبرته في القيادة قد لعبت دوراً في الحادث.

وكالة أوقات الشام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock