أخبار محلية

فضيحة رياضية سورية في الأردن .. والد البطلات يروي التفاصيل الكاملة

حققت لاعبات نادي الشرطة المركزي، و نادي الجزيرة في الحسكة سابقاً، الشقيقتان إيمان و سوزان محمد سنان و هبة سعد اللجي المركز الثالث في بطولة الأندية العربية لغرب آسيا لتنس الطاولة في الأردن و حصلّنَ على كأس أفضل فريق مثالي في البطولة.

و كانت نتيجة اللاعبات غير متوقعة، وإذا كان عدم الاستعداد وعدم تهيئة الظروف مبررات مقبولة، فإن الصاعقة، الفضيحة، كانت باعتراض المنافس السوري، وهو فريق نادي المحافظة.

وتعتبر اللاعبات الثلاثة من أفضل لاعبات تنس الطاولة السورية، ولمعرفة الأسباب التي منعتهن من الحصول على المركز الأول ومن المسؤول عنها، تحدث والد اللاعبتين ( إيمان و سوزان) الكابتن محمد سنان لتلفزيون الخبر.

و أكد سنان في بداية حديثه “وجود بعض المسؤولين الفاسدين في القيادة الرياضية الذي يدّعون حب الوطن و التضحية، لكن حقيقة الأمر عكس ذلك كله.

وروى الكابتن سنان لتلفزيون الخبر أن “بناته الشابتين إيمان و سوزان من طلاب كلية التربية في جامعة حماة، و وزميلتهن في النادي هبة سعد اللجي طالبة في كلية الصيدلة في إحدى الجامعات الخاصة في دمشق”.

وتابع سنان “تم تثبيت مشاركة نادي الشرطة في البطولة، ونحن بحاجة كبيرة للمشاركة لرفع اسم و علم سوريا في المحافل العربية و الدولية، بتاريخ 14 كانون الثاني”.

وتابع “تم حينها توجيه كتاب من الاتحاد الرياضي العام إلى عميد كلية التربية الرياضية في حماة استناداً إلى مرسوم رئيس الجمهورية ليتم تبرير غياب المشاركين في البطولات الرياضية”.

وأضاف سنان “وصادف يوم 30 كانون الثاني امتحان مادة عملية للاعبات المشاركات إيمان و سوزان محمد سنان من طالبات السنة الثالثة كلية التربية الرياضية بحماة”.

وأردف “ولم يتم الرد على كتاب الاتحاد الرياضي العام من قبل عمادة الكلية، رغم المحاولة أكثر من مرة، حيث كان رد عميد كلية التربية الرياضية: إذا لم تحضرا الامتحان ستكونان من الراسبين”.

وأضاف سنان “هذه ليست المرة الأولى، فعندما تم استدعاء إيمان و سوزان إلى المنتخب الوطني لبطولة غرب آسيا لعام 2018، تم تخفيض علاماتهم من قبل أربعة أساتذة في الكلية وهذا ما أثر سلباً على معدلاتهن خلال العام”.

وتابع “وعندما لم يتجاوب عميد الكلية قام إداري في نادي الشرطة بالتواصل مع منظمي البطولة في الأردن وشرح لهم الأمر وطلب إمكانية تأجيل مباراتهم إلى يوم 31 كانون الثاني ليتمكنوا من المشاركة فكان الرد بالموافقة من خلال إرسال كتاب رسمي إلى اتحاد اللعبة في سوريا”.

وأردف سنان “قامت الدنيا و لم تقعد في اتحاد اللعبة وأقروا بعدم مشاركة النادي في البطولة بسبب تأجيل يوم المباراة التي كانت ضد نادي المحافظة السورية المشارك هو الآخر في البطولة، و بتدخل الشرفاء الغيورين من وزارة الداخلية ممثلة بالعميد حاتم الغايب تم تثبيت المشاركة”.

وقال سنان إن “الشيء المؤسف الآخر بعد تثبيت المشاركة وبحضور اتحاد اللعبة و رئيسة بعثة نادي المحافظة الرياضي في الاجتماع الفني للأندية المشاركة، الذي عقد بتاريخ 29 كانون الثاني، أنه تم الاعتراض من قبل ممثلة نادي المحافظة على الطلب المقدم من نادي الشرطة لتأجيل المباراة ليوم واحد فقط”.

وأكمل “حيث تم الاتفاق في الاجتماع وبعد اعتراض نادي المحافظة، أنه في حال عدم الحضور في الموعد المحدد يعتبر الفريق خاسراً”.

وأردف “شكل ذلك صدمة للدول المشاركة و الأهم من ذلك كله، لم تراعَ الظروف النفسية الصعبة للاعبات من ناحية التحضير للامتحان ما قبل البطولة من تاريخ 5 حتى 30 كانون الثاني (موعد الامتحان الفعلي للكلية)”.

وأضاف سنان “في تاريخ 30 كانون الثاني تم تقديم المادة الامتحانية والانتهاء منها الساعة 12 ظهراً ومنها مباشرة إلى مركز الانطلاق للسفر من حماة إلى دمشق وفي صباح يوم 31 كانون الثاني كان السفر براً إلى الأردن”.

وتابع “حيث كان موعد المباراة الأولى الساعة الخامسة مساءً، ووصلت لاعبات فريق الشرطة إلى صالة اللعب الساعة الخامسة و عشر دقائق”.

وأكمل سنان “بإحماء خفيف لمدة نصف ساعة بعد رفض تأجيل المباراة من قبل فريق المحافظة وبشهادة الجميع، خاضت اللاعبات المباراة بحالة بدنية غير جيدة ما أدى لخسارة فريق الشرطة مباراته نتيجة وضع اللاعبات البدني والنفسي السيء”.

واستطرد سنان “في اليوم الثاني كانت المباراة الثانية الساعة العشرة صباحاً أمام الفريق الأردني الذي حصل على المركز الأول، وكانت النتيجة الحتمية هي الخسارة الثانية، وفي المباراة الثالثة تم الفوز على نادي أردني آخر 3 – 0 و على الفريق العراقي بنفس النتيجة 3 – 0”.

وختم سنان “هذا ليس تبرير و لكنه واقع و حقيقة و يعتبر ما حققته بطلاتنا ليس فقط إنجاز بل إعجاز، والشيء المزعج و المؤسف أن الفريق المعترض هو فريق سوري آخر”.

يشار إلى أن اللاعبات إيمان و سوزان محمد سنان و هبة سعد اللجي حققن بطولة الجمهورية في تنس الطاولة منذ عام 2009 و لغاية الآن و بطلات غرب آسيا لعام 2012 في لبنان.

إضافة إلى بطولتهن في تنس الطاولة عام 2014 في الأردن و في بطولة الأندية العربية في الشارقة عام 2012، وحصولهن على فضية البطولة العربية المقامة في الكويت 2013 و في العراق بأربيل عام 2015.

ويذكر أن اللاعبات الثلاثة مثلّن منتخب سوريا في بطولة العالم في ألمانيا 2012، و في فرنسا عام 2013، و آخر إنجاز حصلن عليه فضية بطولة غرب آسيا لعام 2018 في الأردن.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock