اقتصاد

الليرة تتحسن بنسبة 5.5% أمام الدولار , وهذه هي الأسباب

شهدت الليرة السورية تحسناً ملحوظاً أمام العملات الأجنبية وخاصة الدولار الأميركي في السوق السوداء نهاية الأسبوع الماضي، وبحسب صرافين في السوق فإن السعر المتداول فعلياً على أرض الواقع يتراوح بين 500 و510 ليرات سورية للدولار، ووسطياً كان سعر 508 ليرات هو الأكثر تداولاً في السوق، أي بانخفاض يزيد على 5.5%، بعد أن تجاوز خلال الأيام القليلة الماضية عتبة 535 ليرة سورية ملامساً مستوى 540، بفارق نحو 100 ليرة زيادة على سعر الصرف الرسمي المثبت عملياً بين 434 و438 ليرة بحسب نشرات مصرف سورية المركزي، وبحسب رأي محللين اقتصاديين فإن ارتفاع سعر صرف الدولار خلال الأسبوع الماضي غير مبرر.
ويرجّح متابعون لسوق الصرف أن إجراءات مصرف سورية المركزي الجديدة غير المباشرة في التدخل في السوق بدأت تؤتي أُكلها وخاصة تلك المتعلقة بالسحب والإيداع للقطع الأجنبي، وضبط السيولة النقدية في السوق، مع عوامل أخرى أدت إلى تراجع الطلب على الدولار، ومنها أسباب تتعلق بالمضاربة، بعد وصول السعر إلى مستوى مرتفع، وبدء عمليات البيع لجني الأرباح، كما هي العادة في كل مرة يجري فيها تقلبات حادة غير متوقعة في سعر الصرف.
ويتوقع بحسب متعاملين في السوق أن الدولار قد يشهد انخفاضاً خلال الأيام القليلة القادمة وصولاً لحالة توازن بين العرض والطلب، مع الإشارة إلى أن موسم التدفئة والطلب على المحروقات سوف ينخفض بشكل كبير قريباً مع نهاية الموسم الشتوي، وهذا سوف يساهم باستقرار سعر صرف الدولار.
الوطن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق