أخبار محلية

مدير الخطوط الحديدية في طرطوس: إجبار القطار على التوقف في وادي الشاطر بسبب ما حدث في السكة عار عن الصحة

نفى مدير فرع الخطوط الحديدية بطرطوس، الدكتور المهندس مضر الأعرج، لتلفزيون الخبر، ما نشر حول إجبار القطار على التوقف في وادي الشاطر نتيجة احتراق سكة القطار، معتبرا أنه “عارٍ عن الصحة”.

وتداولت بعض صفحات مواقع التواصل الإجتماعي المحلية خبراً مفاده “إجبار القطار على التوقف في بلدة “وادي الشاطر”، بعد إضرام النيران بالقرب من السكة الحديدية ولولا توقفه لكان حصل كارثة” .

وأوضح الأعرج أنه “خلال يوم الجمعة انطلق قطار الشحن من طرطوس متجهاً إلى شنشار في حمص، ولدى مروره في منطقة وادي الشاطر حدث عطل مفاجئ بالقاطرة، وتوقف السائق لإصلاح العطل ومن ثم تابع مسيره”.

وأشار الأعرج إلى أنه “في منطقة التوقف صادف وجود دخان أبيض آتٍ من بعيد حوالي ٢٠٠ مترا عن الخط الحديدي، حيث يقوم أحد الأهالي بحرق أعشاب أمام منزله”، مضيفاً “الأمر الذي استغله أحدهم بتصوير القطار واختلاق هذا الخبر غير الصحيح”.

وأكمل مدير الخطوط الحديدية “الحريق بعيد ولاعلاقة له بالخط الحديدي، وتوقف القطار سببه عطل تم إصلاحه ومتابعة مسيره نحو وجهته” .

يُذكر أنه خلال الفترة الماضية تعرضت بعض القطارات لعدة حوادث، أهمها الرشق بالحجارة المتكرر في بعض المناطق، أثناء مسير القطارات، الأمر الذي يعرض أرواح العاملين والمسافرين للخطر، إضافة إلى وقوع أضرار مادية في الأدوات المحركة والمتحركة.

تلفزيون الخبر 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق