أخبار محلية

النقل تشارك التموين بضبط أسعار مدارس السياقة

أكدت مديرية إجازات السوق أن “وزارة النقل” ألزمتها بضبط ومراقبة الأجور المستوفاة لقاء التدريب في مدارس السياقة للفئتين الخاصة والعامة، بعدما كان الأمر منوطاً بـ”وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك” فقط.
 
وأوضح مدير إجازات السوق معد سلمان أن “وزارة النقل” أصبحت شريكاً للتموين في ضبط الأسعار ولم تلغِ دورها، مبيّناً أنه لم يكن من مهام المديرية ضبط مخالفات الأسعار، وإنما مراقبة مدى التزام المدارس ببرامج التدريب وكل ما يتعلق بعملها، وفقاً لصحيفة “الوطن”.
 
وأصدرت النقل أمس تعميماً تضمن التشديد على ضبط ومراقبة الأجور المستوفاة لقاء التدريب في مدارس السياقة للفئتين الخاصة والعامة، مع إلزام مراكز إجازات السوق بالمسؤولية عن تطبيق ذلك وعن أي مخالفة تحدث.
 
وأضاف سلمان أن عقوبات مخالفة مدارس السياقة للتسعيرة تتدرج من الإغلاق لمدة شهر عند المخالفة الأولى، و3 أشهر للمخالفة الثانية، والإغلاق عام للمرة الثالثة.
 
وفي نهاية 2018، أصدر وزير النقل علي حمود قراراً بتخفيض رسوم شهادات السياقة بنسبة 50% للمتقدمين الراسبين، وكذلك عدد ساعات التدريب العملي والنظري للنصف أيضاً، مبيّناً أن الإجراء الجديد يهدف إلى تخفيف الأعباء عن المواطنين.
 
ورفعت “وزارة النقل” في أيلول 2017 رسوم التسجيل في جميع المدارس إلى 12,150 ليرة سورية للشهادة الخاصة، و13,150 ليرة للشهادة العامة بعد أن كانت 7 آلاف ليرة، ويتم اقتطاع حوالي 1,500 ليرة من كل مدرسة لخزينة الدولة، وبقيت على حالها لليوم.
 
وطالب مديرو مدارس السياقة الخاصة مؤخراً برفع رسوم التسجيل على شهادات السياقة إلى نحو 35 ألف ليرة، لمنع الرشوة وتغطية نفقات تحريك المركبات والتدريب عليها، على حد تعبيرهم.
 
ويوجد اليوم 70 مدرسة سياقة خاصة في أنحاء سورية كافة، تتركز 14 مدرسة منها في دمشق، استناداً لما ذكره مدير إجازات السوق السابق في “وزارة النقل” يوسف حمود آذار الماضي.
الاقتصادي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock