منوعات

بعد “الفضيحة”.. “يوتيوب” يوقف التعليقات على ملايين الفيديوهات!

قام “يوتيوب” بوقف التعليقات على “عشرات الملايين من مقاطع الفيديو” التي تصور الأطفال وتعرضهم “لخطر جذب السلوك الإباحي المفترس”.

وقال مات واتسون، الذي ينشر مقاطع فيديو على قناته “MattsWhatItIs” في أمريكا، إنه عثر على حالات استهداف مقاطع فيديو لفتيات صغيرات على يوتيوب، من قبل المولعين بالأطفال.

ونتيجة لذلك، علّقت الشركات، بما في ذلك “نستله” و”Epic Games”، الإعلانات على يوتيوب في أعقاب المطالبات بفتح تحقيق في القضية.

وفي بيان نُشر على “Creator Blog” يوم الخميس 28 فبراير، أوضح يوتيوب المملوك من قبل غوغل، أن “الخطوات الهامة التي فرضها الموقع حاسمة للحفاظ على سلامة الشباب”.

وجاء في البيان أيضا: “خلال الأسبوع الماضي، أوقفنا التعليقات على عشرات الملايين من مقاطع الفيديو، التي يمكن أن تخضع لسلوك خارج عن الحدود المسموحة. وتركز هذه الجهود على فيديوهات تضم قاصرين صغار، وسنواصل تحديد مقاطع الفيديو المعرضة للخطر، خلال الأشهر القليلة المقبلة”.

وقال يوتيوب إن “عددا صغيرا من صناع الفيديوهات” سيكونون قادرين على الاحتفاظ بالتعليقات، ولكنهم “سيُطالبون بإضفاء المزيد من الفعالية على تعليقاتهم، بالإضافة إلى تأكيد عدم وجود أي سلوك (إباحي)”.

Video Player

وأوضح البيان الصادر أن “مقاطع الفيديو التي تشجع على وجود تحديات ضارة وخطيرة تستهدف أي جمهور، تعارض بوضوح سياساتنا أيضا. وسنستمر في اتخاذ الإجراءات اللازمة، عندما ينتهك مصممو المحتوى سياساتنا، بطرق تؤدي إلى الإضرار الفادح بالمستخدمين، ومجتمع صناع المحتوى الأوسع نطاقا”.

ومن ناحية أخرى، رد موقع يوتيوب على الادعاءات المتعلقة بتحدي “مومو”، حيث قال إنه لم يتلق أي دليل على ذلك.

وقالت جمعيات الأطفال الخيرية إن التقارير، التي تفيد بأن شخصية مروعة مرتبطة برسائل تحث على إيذاء النفس والانتحار، هي خدعة خطيرة.

المصدر: ميرور

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock