أخبار محلية

“النقل” يحصل على مخصصاته يومياً حتى 350 ألف لتر مازوت…التفاصيل الكاملة

كشف عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل في محافظة دمشق باسل ميهوب لـ«الوطن» عن إجراءات جديدة لتنظيم عمل السرافيس وباصات النقل الداخلي في دمشق، وذلك وفق آليات تطبق بشكل تدريجي، مبيناً أنه تم إلغاء جميع الموافقات الممنوحة للميكرو باصات العاملة على تخديم المدارس والقطاعات الخاصة «مهمات خاصة»، مع تشديد الرقابة عليها واتخاذ العقوبات اللازمة من الجهات المعنية بحق أي سرفيس مخالف يتم ضبطه.
ولفت ميهوب إلى وجود معاناة حقيقية بوجود نقص في عدد الميكروباصات العاملة على الخطوط في العاصمة دمشق، والتي يقدر عددها حالياً بـ3200 سرفيس، مقارنة مع أكثر من 5 آلاف سرفيس خلال الفترة السابقة، مضيفاً وجود 127 باص نقل داخلي عاماً، وأكثر من 150 باص نقل داخلي يعود لشركات النقل الخاصة.
في السياق شكاوى كثيرة نقلها عدد من أصحاب «السرافيس» المصطفين ضمن طوابير للحصول على مادة المازوت في تجمع البرامكة، مشيرين إلى انتظارهم لساعات ولأكثر من يوم لتأمين حصته اليومية من كمية المازوت المخصصة بمعدل 40 لتراً يوميا، وأن هذا المسلسل يتكرر بشكل يومي وسط مناشدات بضرورة تدخل محافظة دمشق لتخفيف الازدحامات الحاصلة جراء تأثر الخطوط الأخرى بنقص السرافيس المخدمة للمواطنين تحت مبررات «تأخر الحصول على الحصة اللازمة»، علماً أن الازدحامات منتشرة في كثير من المناطق والتجمعات، ما يدفع المواطنين للانتظار مطولاً للحصول على خدمة نقل إلى مكان عملهم أو لسكنهم.
في المقابل اعتبرت مصادر لـ«الوطن» أن جزءا من الميكروباصات تحصل على حصتها من المازوت بشكل يومي دون أن تعمل على الخطوط اللازمة لها لقاء حصولها على الـ40 لتراً بشكل يومي، الأمر الذي يؤدي إلى حدوث ازدحامات في المنطقة من جهة، وعدم تخديم الخطوط من الميكروبات والباصات من جهة أخرى.
وحول هذا الموضوع بين ميهوب أنه لم يصل محافظة دمشق أي معلومات حول حصول ميكروباصات على كميات من المازوت دون أن تخدم الخطوط.
وأكد ميهوب أن هناك دراسة ومتابعة لتفعيل عمل مراقبي خطوط النقل، بهدف تنظيم العمل وآلية حصول الميكروباصات على المادة وتخديمها للخط الواجب لها، مضيفاً: إن هذا الأمر تم طرحه من أعضاء في مجلس محافظة دمشق، مبيناً تشكيل لجان من أعضاء المجلس تقترح حلولاً لمعالجة معوقات ومشكلات النقل والمواصلات، وذلك كل حسب منطقته.
وفيما يخص تجمع البرامكة، كشف ميهوب أنه سيتم الأسبوع القادم إعادة توزيع للخطوط على عدد من الكازيات المنتشرة في العاصمة بهدف تخفيف الضغط على تجمع البرامكة، وبغية تخفيف أي ازدحامات ضمن المنطفة للحصول على المادة.
ولفت عضو المكتب التنفيذي إلى إجراءات مشددة بحق «السرافيس» غير العاملة على خطوط نقل المواطنين، مع آلية ضبط لعملهم.
بالمقابل نفت مصادر في محروقات دمشق لـ«الوطن» نقص الكميات المخصصة لوسائل النقل، مبيناً أن المخصصات ذاتها توزع بشكل يومي، حيث يتم تأمين 300 إلى 350 ألف لتر مازوت بشكل يومي لقطاع النقل، ذاكرة أن تجمع البرامكة يؤمن له من 40 إلى 45 ألف لتر يومياً، وهذه الكمية تكفي لجميع الميكروباصات والسرافيس، علما أن جميع الطلبات تنفذ لهندسة المرور في المحافظة.
ولفتت المصادر إلى نقل خطوط مساكن برزة- حاميش، وركن الدين- قابون إلى محطة الشام (أوتستراد الفيحاء) وذلك بهدف التخفيف عن المنطقة.

الوطن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock