عسكري

قناة تلفزيونية اسرائيلية: الطائرات التي قصفت حلب استعملت طريق تركيا للمفاجأة

قناة تلفزيونية اسرائيلية: الطائرات التي قصفت حلب استعملت طريق تركيا للمفاجأة

قالت القناة الاسرائيلية 13 ان الطائرات الاسرائيلية على عكس مسارها فوق لبنان ثم الاجواء السورية التي كانت تعتمدها لقصف مراكز في سوريا انطلقت من قاعدة جوية اسرائيلية واتجهت نحو البحر ومرت بعيدا عن الشاطئ اللبناني والسوري الى ان وصلت قرب الحدود السورية التركية ودخلت بعمق خمسة كيلومترات لمدة سبع ثوان الاراضي التركية وجاءت من هناك لتقصف ريف حلب. وان هذا ما اوقع المفجأة في صفوف الجيش السوري نظرا لانه اعتلم اهداف جوية آتية من تركيا. وان الطائرات الاسرائيلية اصابت مخازن ذخيرة للايرانيين ولحزب الله والجيش السوري، ثم اندفعت بسرعة كبيرة نحو البحر على علو منخفض وصل احيانا الى 30 متر فوق الارض. وعادت الى القاعدة الجوية الاسرائيلية في اسرائيل.

وقالت ان القوات الروسية في سوريا تفاجأت مع ان غرفة العمليات الاسرائيلية ابلغت عبر الخط الاحمر الهاتفي بان الطائرات الاسرائيلية تقصف نقاط في ريف حلب وذلك قبل نصف دقيقة من بدء الغارات ولم يكن لدى روسيا القدرة السريعة على اتخاذ قرار لان روسيا تملك منظومة اس400 قادرة على اسقاط الطائرات الاسرائيلية. وان مشاورات تجري بين الجيش الروسي والجيش السوري في هذا المجال ومن يتولى الدفاع ضد اي اهداف جوية تأتي من جهة الشمال عبر الحدود التركية لكن القناة الاسرائيلية قالت ان الرادارات التركية لم تكتشف الطائرات الاسرائيلية نظرا لطيرانها على ارتفاع ثلاثين متر وتشويش الطائرات الاسرائيلية على الرادارات في المنطقة وان الطيارين الاسرائيليين نجحوا في قصف مراكز ذخيرة لحزب الله وايران والجيش السوري.

في المقابل اضافت ان روسيا ابلغت اسرائيل ان هذا الامر غير مقبول وان سلاح الدفاع الجوي الروسي من طراز صواريخ اس400 سيسقط اي طائرة وان الاتصال بالخط الاحمر مع غرفة عمليات الجيش الروسي في سوريا قبل نصف دقيقة من ضرب النقاط في ريف حلب لا يبرر هذا العمل ولن تقبل به روسيا.

اما الجيش السوري فقد قرر سلاح الدفاع الجوي فه استنفار منظومة الصواريخ اس300 من الان وصاعدا لضرب اي اهداف جوة حتى ول كانت اتية من منطقة الحدود التركية على اساس ان هوية الطائرات لم يتم معرفتها ما اذا كانت روسية ام تركية وان سوريا ستستعمل اس300 بكثافة وقوة واستنفار وفي المرة القادمة ستسقط طائرات اسرائيلية.

ويبدو ان الاقمار الصناعية الاسرائيلية هي التي كشفت مخازن ذخيرة في منطقة ريف حلب واعطت الاحداثيات والنقاط للطائرات الاسرائيلية التي قصفت نقطة واحدة فيها وخازن ذخيرة انما لم يسقط ضحايا بل حصلت اضرار كبيرة في مخازن الذخيرة التي قصفتها بصواريخ جو-ارض ام جيه 30 القوية جدا وان الطائرات الاسرائيلية لم تحلق سوى مرة واحدة عندما اقتربت من الهدف وقصفته وانكفأت نحو البحر بسرعة اسرع من الصوت لتجتاز اي خطر على اطلاق صواريخ اس300 او حتى اس400 من روسيا عليها.

وتقول انباء ان رادارات الدفاع الجوي السوري اكتشفت الاهداف لكن مرت دقيقتان لم تكن تعرف اذا الاهداف التي ظهرت على الرادار السوري اتية من الحدود التركية ام اذا كانت طائرات روسية ام تركية الى ان اطلقت صواريخها على مخازن الذخيرة ويعتقد المراقبون العسكريون ان الغارات الاسرائيلية في المستقبل ستصاب باسقاط طائرات اسرائيلية لان سلاح الدفاع الجوي السوري استنفر طاقاته وابلغ الجميع انه سيسقط اي هدف جوي يظهر على الردارات السورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock