منوعات

رفضت زوجته خفض صوتها فعاجلها بضربات قاتلة من عصاه!

أقدم رجل مصري على قتل زوجته بنهاية درامية بعد مشادة كلامية بينهما، وارتفاع صوتها عليه نتيجة خلافات على متطلبات المنزل.
وبحسب ما اشارت صحيفة “اليوم السابع” المصرية فان الزوج أمين.ر.ع 78 سنة، دخل في مشادة كلامية مع زوجته رتيبة. ح.ع 60 سنة ، بسبب خلافات على متطلبات المنزل، الأمر الذي قابله الزوج بطلب خفض صوتها، لكنها رفضت الاستجابة لتحذيراته، قائلا لها إنه مجهد ويعاني من صداع، لكن الزوجة استمرت في حديثها.
وقد سحب الرجل عصا يستند عليها أثناء المشي وضربها مرات عدة على رأسها، لتلفظ أنفاسها الأخيرة نتيجة نزيف حاد وتهتك في الجمجمة.
وقد اعتقد الجاني في بداية الأمر أن زوجته أغمي عليها، نتيجة لإصابتها بأعراض الشيخوخة، وذهب بها إلى المستشفى لكنها لفظت أنفاسها الأخيرة، وأكد الطبيب أنها توفيت نتيجة الاعتداء الذي وقع عليها.
الى ذلك ألقت الشرطة القبض على الجاني الذي قال في التحقيقات: “زوجتي دائما ما كانت ترفع صوتها علي وتثرثر وتخاصم”.. “رجعت إلى البيت واعتدت على الخروج والجلوس أمام المنزل، وأصلي وأذهب لتناول وجبة الغذاء فنشبت مشادة بيني وبينها، وقتها كنت أشعر بالصداع، وهي لا تريد الكف عن الحديث واختلاق المشاكل فحدثتها، وضربتها 3 ضربات حتى فارقت الحياة.
واختتم الجانب كلامه: “أنا ندمان لأني مكنش ينفع بعد العمر ده والعشرة اللي بينا تنتهى بتلك الصورة، أنا خسرت زوجتى رفيقة العمر بسبب مشادة تحدث بين أي زوجين ربنا يسامحنى ويغفر ليا، وأنا ندمان على المصيبة التي ارتكبتها لأن عمري لا يستحمل بهدلة السجن وأعاني من أمراض الشيخوخة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق