صحة

الموت المفاجئ للطفل الرضيع.. بين المجهول والمعلوم

الموت المفاجئ للطفل الرضيع.. بين المجهول والمعلوم

على الرغم من أن الموت المفاجئ للرضيع بلا سبب واضح ومحدد حتى بعد تشريح الجثة بدأ بالتناقص، لكن لاتزال يشكل حوالي (١) بكل ألفي حالة، وكل حالة منها تُعتبر مأساة بحد ذاتها.

وبحسب مبادرة “أطباء الميد دوز” لازال السبب الحقيقي مجهولاً، ووُضعت عدة نظريات منها نوم الطفل منبطحاً، ووجود عائق بمجرى الهواء وتوقف التنفس، مرض فيروسي، فرط الحرارة.

وتوجد عوامل خطورة مثل جنس الذكور، فصل الشتاء، الأطفال الخدج، النوم بوضعية الانبطاح، سوء استعمال أدوية مضرة من قبل الأم خلال الحمل، نوبة انقطاع التنفس.

ولتجنب حدوث “متلازمة الموت المفاجئ للرضيع” يُنصح بنوم الطفل بوضعية الاستلقاء، وتجنب فرط حرارة الطفل ومحيطه، تجنب الإفراط بوضع أغطية للطفل.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق