خاص

انتهيتم من “حبيبة ساسوكي”.. هل سمعتم البروفسور المخطوف في لبنان؟

في الوقت الذي انشغل فيه المجتمع السوري بقضايا “صدر حبيبة ساسوكي”، والمذيعة تحت السيارة، تمنّى أصدقاء وذوو الدكتور السوري الشاب غالب قطمة، أن تنال قضية اختطافه ربع اهتمام مواقع التواصل الاجتماعي. وفي التفاصيل، اختطف الدكتور بعلوم هندسة العمارة، غالب قطمة، إثر توجهه قبل أيام إلى لبنان، بعد تجاوز الحدود السورية اللبنانية. ونقل أصدقاء الدكتور المخطوف أن خطيبته كانت برفقته عندما تقدمت سيارة، واصطدمت بسيارته من الخلف، وتحديداً عند سوبر ماركت غزالي، في منطقة شتورا. وترجّل الدكتور من سيارته ليعاين أضرار الصدمة، فقام ثلاثة شباب ملثمون بالإمساك بالشاب الثلاثيني، ووضعه في السيارة ولاذوا بالفرار. وبعد أقل من ساعة، تواصل الخاطفون مع ذوي الدكتور، وطلبوا فدية مقدارها “مليون دولار فقط”. ولم يصدر عن السلطات اللبنانية أي تصريح رسمي في الحادثة، ولم تتابع قضيته رغم مضي أكثر من ثلاثة أيام على حدوثها. ولدى تواصل فريق يوميات قذيفة هاون مع عدد من سائقي خط بيروت، أكدوا تكرار حالات الشليح بعد الحدود اللبنانية، وقرب بلدات عنجر وشتورة. وتستهدف حالات التشليح والخطف السيارات السورية حصراً، ونصح السائقون بعدم توجه السوريين لوحدهم ليلاً من وإلى لبنان خشية تكرار الحادثة. ويتمنى أصدقاء الدكتور المخطوف إثارة قضيته من أجل تحريك السلطات اللبنانية لاتخاذ أي إجراء، ولا سيما أن “العائلة التي اختطفت الدكتور غالب قطمة” معروفة!.

خاص يوميات قذيفة هاون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق