صحة

الجلطة الدماغية : تعرّفوا على هذه الحيل ال 4 كي تنقذوا حياتكم وحياة غيركم !

الجلطة الدماغية : تعرّفوا على هذه الحيل ال 4 كي تنقذوا حياتكم وحياة غيركم !

الجلطة الدماغية هي انقطاع الدورة الدموية في الدماغ. في هذه الحالة، لا تعود الخلايا الدماغية تتلقى الأوكسجين ولا المواد المغذية وتدخل في عملية تدهور أو قد تموت إذا لم تعد الدورة الدموية إلى طبيعتها في الوقت المناسب.

سواء كانت عند الشباب أو المسنين، فإن الجلطة الدموية قد تتسبب في فقدان حوالى 2 مليون من الخلايا العصبية في الدقيقة، وهذا ما يؤدي إلى تلف كبير لا يمكن عكسه. ونظراً لخطورة هذا المرض، من المهم أن نتعلم كيف نتحرى الأعراض السابقة له حتى نتدخل في أقرب وقت ممكن.

حتى يساعدكم الخبراء في تحري عوارض الجلطة الدموية باكراً، اكتشفوا أن هناك 4 أجزاء من الجسم يجب مراقبتها.
انتبهوا إلى أعضاء الجسم ال 4 هذه في حال الإصابة بجلطة دموية

الوجه : إذا لاحظتم أن الابتسامة على جانب واحد أو أن عضلات الوجه ترتخي فجأة، يجب ان تتوجهوا إلى أقرب مركز طبي.
الذراعان : الشخص الذي لا يتوصل لرفع الذراعين إلى نفس الارتفاع ربما يكون في حالة جلطة دماغية.
الحنجرة : إذا لم يستطع الشخص فجأة أن يتكلم أو إذا وجد صعوبات في ابتلاع اللعاب أو الأطعمة، فهذا قد يكون علامة على الإصابة بجلطة دماغية.
الرأس : الشخص الذي يصاب بجلطة دماغية يفقد أحياناً مفهوم الوقت، يشعر بدوار أو يصيبه فجأة صداع قوي.
هناك إشارات أخرى تساعدكم في التعرف إلى جلطة دماغية، منها مثلاً :

ألم أو شلل يؤثر على أحد نصفي الجسم
مشاكل في النظر (رؤية مزدوجة أو مشوشة، انخفاض مجال الرؤية البصرية، فقدان جزئي أو كامل للنظر)
دوار مع فقدان للتوازن أو لتناسق حركات الجسم
تنفس غير منتظم أو صعب
نؤكد على أهمية التعرف إلى العوارض السابقة للجلطة الدماغية، لأن هذا قد يزيد من فرص الشفاء ويحدّ من خطورة العواقب الناتجة عنها. كما أن معرفة عوامل الخطر الشائعة قد تساعد أيضاً على الوقاية من الجلطات الدماغية.

العوامل الأساسية التي تساعد على الإصابة بالجلطات الدماغية

النظام الغذائي السيء : تناول كميات كبيرة من السكر والملح والدهون يؤثر على الجهاز العصبي ويزيد من خطر الإصابة بالجلطة الدماغية وبأمراض أخرى مثل ارتفاع الضغط أو السكري. عندما يصاب الشخص بارتفاع الضغط، فإن خطر الإصابة بجلطة دماغية يرتفع بشكل كبير. يزيد ارتفاع ضغط الدم خطر الإصابة بالسكتة الدماغية 4 مرات وخطر الإصابة بنزيف في الدماغ 10 مرات.

سوابق عائلية : يؤكد خبراء الصحة أن الشخص يكون معرضاً اكثر إذا أصيب أحد أفراد عائلته المباشرين (أحد الجدين، أحد الأبوين، أحد الأخوة أو الأخوات) بجلطة دماغية قبل عمر 65 سنة. كما أنكم إذا أصبتم بجلطة سابقاً، فإن خطر الإصابة بجلطة ثانية يرتفع.

التقدم في السن : نصف حالات الجلطة الدماغية تصيب المسنين بعد عمر 75 سنة. عند غالبية هؤلاء، ليس هناك إشارة مسبقة قبل النوبة، لكن بعض العوامل يمكن ملاحظتها : كلام مشوش، صعوبات في الفهم، خدر من جهة واحدة، اضطرابات النظر، اهتزاز أو مشاكل في التوازن.

كيف تتجنبون الإصابة بالجلطة الدماغية ؟

لتحافظوا على صحتكم وتتجنبوا الجلطات الدماغية، إليكم بضع نصائح من الضروري أن تلتزموا بها :

تناولوا طعاماً صحياً ومتوازناً، غنياً بالمواد المغذية ومضادات الأكسدة (فواكه وخضار، أعشاب، أطعمة غنية بالبوتاسيوم، وأسماك مدهنة مثل السلمون لأنها تحتوي على الأوميغا3- الضروري من أجل صحة الدماغ)
حافظوا على عدد ساعات نوم لا تقل عن 7 ساعات يومياً
خفضوا وزنكم في حال البدانة للتقليل من خطر الإصابة بالسكري والكولسترول
تحققوا من ضغط دمكم بشكل مستمر لتتفادوا ارتفاعه المفاجئ. علاج ضغط الدم المرتفع يخفض خطر الإصابة بالجلطات بنسبة %40
مارسوا الرياضة باستمرار لتقوية عضلاتكم، حسنوا الدورة الدموية واحرقوا الدهون
أوقفوا التدخين وشرب الكحول
حافظوا على مستوى متدن من الضغط النفسي بممارسة التأمل مثلاً

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق