أخبار محلية

100 مليون ليرة زيادة إيرادات اتصالات حمص خلال 3 أشهر

حقق فرع الشركة العامة للاتصالات بحمص إيرادات قدرت بنحو مليار ليرة سورية وذلك خلال الربع الأول من العام الحالي بزيادة نحو 100 مليون عن الفترة نفسها من العام الماضي.

وأشار المهندس كنعان جودا مدير فرع الشركة العامة للاتصالات بحمص إلى تنفيذ الخطة بالكامل وأهمها الانتهاء من أعمال مشروع الكبل الضوئي الذي يربط حمص بحماة وصولا إلى حلب بعد قدومه من المنطقة الجنوبية في إطار تنفيذ مشروع الربط المحوري بين المحافظات السورية.

وتتضمن الخطة الاستثمارية لفرع الشركة للعام الحالي تنفيذ عدد من مشاريع تأهيل وتوسيع للشبكات في المحافظة بقيمة نحو 140 مليون ليرة سورية وجميعها قيد المباشرة حاليا ومنها توسيع الشبكة الهاتفية في كل من تلكلخ والسنديانة وأم الدوالي والخنساء وبرج عرب وتل حوش بريف حمص الغربي والرقامة والجابرية وبادو شرقا وتخديم أحياء المروحيات والادخار للمساكن التابعة لفرع مؤسسة الإسكان بمد شبكات نحاسية إضافة لمشروع قيد الإعلان في قرية مريمين.

وبخصوص الريف الشمالي بالمحافظة ذكر المهندس جودا أنه تم تأهيل مركز تلذهب وتشغيله كونه أقل تضررا وتم استثمار نحو 300 خط وتم تأمين مقاسم من نوع سامسونغ لمدينتي الرستن وتلبيسة اضافة لتأهيل مقسم تلدو وإجراء التعديلات التقنية المطلوبة وفقا للإمكانات المتوافرة وتخديم المواطنين قبل منتصف العام الحالي مشيرا إلى أن مجموع السعات القائمة حاليا في فرع الشركة العامة للاتصالات بحمص وصل إلى 450 ألف رقم هاتفي تتوزع في 136 مقسما ووحدة ضوئية ولاسلكية منها نحو 270 ألف رقم مستثمر في 76 مقسما ووحدة ضوئية ولاسلكية حيث تم تركيب وإعادة تشغيل 4 آلاف رقم هاتفي إضافة لـ 4500 بوابة انترنت جديدة يضاف إليها 1500 بوابة من المزودات الخاصة خلال الربع الأول من العام الحالي.

وكشف جودا أن اللجان الفنية في فرع الشركة تقوم بدراسة تنفيذ مشاريع رائدة ونوعية بالتنسيق مع الشركة العامة للاتصالات لتطوير الخدمات الهاتفية والانترنت بسرعات فائقة منها مشروع دراسة وتنفيذ “اف تي تي اتش” “فايبر تو ذا هوم” أي الكبل الضوئي إلى المنزل حيث تم تركيب التجهيزات اللازمة لتوصيل الألياف الضوئية إلى منازل المشتركين لتأمين الربط مع الانترنت بسرعات عالية وكمرحلة أولى سيتم تخديم أحياء الدبلان وشارع الحضارة ومنطقة الملعب بالمدينة حيث تؤمن الخدمة الجديدة الدقة والسرعة بشكل أفضل من تقنية الـ “دي اس ال” القائمة حاليا إضافة لدراسة إمكانية تنفيذ مشروع إدخال تقنية لاسلكية منزلية “فيكسد ال تي اي” التي توفر خدمة الهاتف والانترنت بشكل لاسلكي للاستغناء عن الشبكة النحاسية وهي تقنية مستمدة من الهاتف الخلوي.

يشار إلى أن فرع الشركة العامة للاتصالات بحمص حقق العام الماضي إيرادات قدرت بنحو 3 مليارات و100 مليون ليرة سورية.

المصدر: الثورة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock