أخبار محلية

السياحة تعد الأسر السورية بـ4 شواطئ مجانية في الصيف

كشفت “وزارة السياحة” عن خطتها لموسم السياحة في الصيف، مبيّنةً التركيز على السياحة الداخلية لتقديم منتج معقول، وإحداث 4 شواطئ مجانية للأسر السورية.

وقال وزير السياحة محمد رامي مرتيني لصحيفة “الوطن”، إن أول تلك الشواطئ المجانية سيكون في وادي قنديل باللاذقية، حتى تستطيع الأسر السورية ارتياد البحر باعتبار أنه حق لها.

وأعلنت “وزارة السياحة” في شباط الماضي عن التحضير لعدة شواطئ مفتوحة ضمن طرطوس، استعداداً للموسم الصيفي القادم، منها في أبو عفصة وجنوب مارينا ومخيم الكرنك، وبأسعار رمزية للشرائح كافة.

وبيّن وزير السياحة “فتح السوق السياحية مع الأردن إلى جانب الأسواق الأخرى مع الدول الصديقة”، معتبراً “فتح معبر نصيب الحدودي كان له أثر في ذلك، وخصوصاً أن سورية تمتاز بسياحة علاجية أرخص من دول الجوار” .

وأكد مرتيني أن سياحة المغتربين زادت بشكل كبير، وهناك الكثير منهم يرغب في العودة إلى البلاد ليطمئنوا على أقاربهم، كما أن وفوداً سياحية أوروبية تأتي سورية إلا أنها لم تصل لمستوى الطموح، حسبما أضاف.

وبلغ عدد القادمين لسورية خلال العام الماضي 2018 نحو 1.8 مليون شخص، بزيادة 40% عن 2017، قضوا فيها أكثر من 1.2 مليون ألف ليلة فندقية، وفق ما كشفه مرتيني مؤخراً.

وفي وقت سابق من نيسان 2019، قال مرتيني إن “ارتياد الأماكن السياحية حق للعائلة السورية قبل أن يكون عاملاً ترفيهياً”، مبيناً أن تنفيذ هذا الكلام على أرض الواقع يكون بتقديم منتج سياحي بأسعار معقولة، بالتعاون مع القطاع الخاص.

واشتكى مواطنون مؤخراً من ارتفاع أسعار الإقامة في الفنادق والمنتجعات السياحية في الساحل، كما وصفوا الشواطئ المفتوحة بـ”فخ سياحي”، لأنها حرمت الفقراء من الاصطياف مجاناً، وجعلت الجلوس أمام البحر مأجوراً، حسبما ذكروا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock