أخبار محلية

أصحاب الفعاليات التجارية والغذائية يعلنون صراحة أنهم لن يرفعوا أسعار منتجاتهم الغذائية والاستهلاكية خلال شهر رمضان المبارك والأعياد

بحث السيد الدكتور عاطف النداف وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك مع أصحاب الفعاليات الاقتصادية والغذائية الأساسية الخطوات الواجب تنفيذها لضبط الأسواق وعدم ارتفاع أسعار السلع والمواد الغذائية والاستهلاكية وخاصة الأساسية منها مع اقتراب شهر رمضان المبارك وموسم الأعياد وأكد الوزير النداف خلال لقائه بهم ظهر اليوم على أن يكون شهر رمضان المبارك شهر الرحمة والخير بالنسبة للمواطنين بحيث تكون هناك وفرة وتشكيلة واسعة من مختلف السلع والمواد الغذائية ولزوم سفرة رمضان وفق أفضل المواصفات والنوعية وبأسعار قريبة من أسعار التكلفة.

وأشار الى أهمية التشاركية بين القطاعين العام والخاص داعيا أصحاب الفعاليات الاقتصادية والغذائية بأن يقوموا بمبادرةالإعلان بشكل واضح وصريح عن عدم ارتفاع أي سلعة أو مادة من منتجاتهم المطروحة في الأسواق خلال شهر رمضان المبارك أو موسم الأعياد.

وأكد استعداد المؤسسة السورية للتجارة لعرض وتسويق وبيع منتجات أصحاب الفعاليات التجارية والصناعية والغذائية عبر صالاتها ومنافذ بيعها سواء عن طريق الأمانة أو عقود مباشرة أو البيع المباشر للمواطنين.

كما أكد أن الوزارة على استعداد لتقديم مختلف أشكال الدعم والرعاية لكل من يتعامل مع المؤسسة السورية للتجارة سواء ما يتعلق بطريقة العرض اوالإعلان وتقديم مزايا خاصة تتعلق بالتمويل وطلب الوزير النداف من المؤسسة السورية للتجارة ان تقوم بعد موسم الاعياد بالإعلان عن مناقصة للاستيراد الداخلي لشراء المواد الأساسية الضرورية بحيث تكون هناك ميزة تتعلق بالسعر بالتمويل ضمن إعلان المناقصة.

وأوضح الوزير النداف أن الإجراءات التي اتخذتها وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك بالتعاون مع وزارتي الداخلية والعدل والجمارك في التصدي لتواجد المواد المهربة ومجهولة المصدر وللمواد والسلع التي تم تزوير وتقليد ماركاتها كانت بهدف حماية المنتج والسلع والصناعات الوطنية من الغش والتدليس وبالتالي حماية أصحاب تلك المنتجات والمستوردين وحقوقهم.

وشدد الوزير النداف على ضرورة قيام أصحاب الفعاليات التجارية والغذائية ومستوردي السلع بتداول الفواتير ووضع بطاقة البيان والمواصفة وطرح منتجاتهم وسلعهم في الأسواق بشكل يصونهم ويحميهم من أي لبث يسيء لسمعتهم أو سمعة منتجاتهم.

وفي ختام حديثه دعا الوزير النداف الجميع لأن يكون شهر رمضان شهر الصدقات والزكاة يتلمسها المواطنون من خلال وفرة المواد بالأسواق وبأسعار رخيصة والتصدي لحالات تذبذب الأسعار وأن تتشارك جميع الفعاليات في تعزيز صمود شعبنا والتصدي لمختلف أشكال الإرهاب والحصار الاقتصادي أحادي الجانب الذي تمارسه القوى الأمريكية وحلفائها.

بعد ذلك جرى تقييم لواقع الأسواق حيث أكد الحضور أنه ليس من المعقول أو المقبول أن يكون هناك أي ارتفاع للأسعار خلال شهر رمضان المبارك وموسم الأعياد سيما وان هناك وفرة بالمواد والالتزام بالأسعار التي كانت رائجة سابقاً بدورهم أكد أصحاب و وكلاء شركات حسيب وزرزور وسيدي هشام والناصر والشعلان والفخامة و / الريف و صنوايت / و / الشيف نديم ونستلة أنهم سيطرحون منتجاتهم بأسعار مخفضة و لن يقوموا برفع سعر أي سلعة من منتجاتهم على الإطلاق خلال شهر رمضان المبارك والاعياد وسيقومون بطرح بعض منتجاتهم عبر السورية للتجارة للمشاركة في عملية التدخل الإيجابي بالأسواق 0 حضر الاجتماع السيدان معاونا وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك جمال الدين شعيب ورفعت سليمان والمدير العام للمؤسسة السورية للتجارة السيد أحمد نجم ومديرا التجارة الداخلية وحماية المستهلك بدمشق وريف دمشق ومديرو حماية المستهلك والأسعار والمواد والشؤون الاقتصادية بالوزارة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock