أخبار محلية

سوري حصل على جائزة القيادات الشبابية العالمية

سوريون يقودون العالم خارج بلدهم.. “مراش” تغلب على 40 منافس ومنافسة مثلوا بلادهم في المسابقة العالمية

 

فاز الشاب السوري “جورج مراش” بجائزة القيادات الشبابية العالمية لعام 2019 متفوقاً على 40 شاب وشابة مثلوا 40 دولة في العالم.

فوز “مراش” جاء خلال مؤتمر “قمة الشباب العالمية” التي أقيمت في “نيبال” و تناولت دور الشباب في التنمية المجتمعية وبناء الجمعيات والشركات لتطوير وخدمة المجتمعات إضافة إلى معالجة مشكلة تغير المناخ والاحتباس الحراري.

الصيدلاني السوري خريج جامعة “دمشق” والذي يُعد حالياً رسالة لنيل درجة الماجستير في “لندن”، نال الجائزة بعد مشاركته في أعمال تطوعية عديدة، حيث بدأ مسيرته التطوعية كميسر لنوادي يافعين في “ريف دمشق”، ثم ساهم بتأسيس جمعية “صناع السلام” ومبادرة “لينكد” بقصد خلق مساحات مشتركة بين شرائح المجتمع السوري، إضافة لدعم الشباب وتأهيلهم في مجال العمل الأهلي والمجتمعي، كما شارك في مبادرات مجتمعية مختلفة كمبادرة “لسا فيها خير” و”خضرا أحلى”، التي تضمنت زراعة أشجار الزيتون على طرقات “صحنايا”، كما ذكر في تصريحه لوكالة “سانا”.

“مراش” اعتبر أن فوزه بالجائزة هو فوز مشترك لكل الشباب السوريين الذين تشارك معهم في العمل التطوعي، مؤكداً أنها فرصة كبيرة للعبور بالمؤسسات والشباب في الوطن العربي إلى عالم الاحتراف في مجال التطوع، خاصة مع ما منحه له هذا التكريم من رؤية علمية ومهنية نحو تنمية فاعلة للمجتمعات.

فوز الشاب السوري بالجائزة العالمية يضاف لسلسلة نجاحات السوريين وخاصة الشباب منهم، وتمكنهم من حصد جوائز عالمية في مختلف الاختصاصات، ومنها ما حصده فريق طب الأسنان السوري من جوائز في معرض مقدونيا الدولي للاخترع في الشهر العاشر من العام الماضي، أو ترشحهم لجوائز أخرى كما هو الحال بترشيح السورية لين الصائب  لجائزة أفضل نساء أوروبا في الهندسة والإنشاءات، وغيرها الكثير من النجاحات الفردية في الرياضة والطب والشعر والأدب والسينما والهندسة، بما يثبت جدارة الشباب السوري وأحقيته بدور رائد في إعادة بناء المجتمع وتنميته بشكل فاعل، وخاصة في مرحلة إعادة الإعمار.

المصدر: سناك سوري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock