رياضة

تخبط اتحاد الكرة يخلط الأوراق .. رفض “جزراوي“ للمباراة الفاصلة

تخبط اتحاد الكرة يخلط الأوراق .. رفض “جزراوي“ للمباراة الفاصلة

شكل قرار اتحاد كرة القدم المتضمن إجراء مباراة فاصلة بين ناديي الجزيرة والحرية صدمة كبيرة للجمهور الرياضي في محافظة الحسكة بشكل عام ومدينة الحسكة بشكل خاص، والذي اعتبره الكثيرون منحاز ويدل على عدم مهنية وتخبط هذا الاتحاد باتخاذ القرارات.

وجاء قرار اتحاد كرة القدم مختصراً دون تقديم أي مبررات أو على الأقل نشر المخالفات والتجاوزات التي اعتمد عليه الاتحاد باتخاذ قرار مباراة الفاصلة وهو ما يعتبر مخالفة حقيقة للوائح والتعليمات ولقراره الأول بتأكيد تأهل ناديي الجزيرة والفتوة إلى دوري المحترفين.

واعتبر الخبرة الجزراوية ومدرب منتخب سوريا بكرة اليد كرم خليل أن “قرار اتحاد كرة القدم باطل ولا يحق لهم التلاعب بمشاعر الجمهور والمباريات كانت منقولة عالتلفزيون وتقرير المراقبين والحكام بعد المباريات أنها سليمة، وصدر قرار من اتحاد الكرة الموقر بترفيع ناديي الجزيرة والفتوة إلى مصاف أندية الدرجة الممتازة وتم تكريم نادي الجزيرة بدمشق من قبل اللواء موفق جمعة”.

وأضاف خليل “أما القرار الحالي إذا “مشي” يجب حل اتحاد كرة القدم ومعاقبة المراقبين والحكام وهي سابقة ستبقى عار في تاريخ كرة القدم السورية على طول الزمن التي كانت تشرفنا ونفتخر بها وبأسمائها وطالبهم بنشر المخالفات التي اعتمد عليها إصدار هذا القرار”.

بدوره، عبد الكريم الدليمي رئيس نادي عمال الحسكة قال إن “المطلوب من فرع الاتحاد الرياضي بالمحافظة ومجلس إدارة الجزيرة تقديم استقالتهم في حال استمر الطلب بالذهاب للمباراة الفاصلة هنا تكمن الرجولة”، بحسب تعبيره ” … ” اتقوا الله يا اتحادنا الرياضي العام ” بيكفي مهزلة هل وصل فسادكم إلى مستوى مباراة”.

في حين طالب مدرب السباحة ثائر بجعة عبر صفحته على “فيسبوك” بتشكيل وفد جزراوي يمثل الفعاليات والخبرات الرياضية وأصحاب الثقل الاجتماعي من أبناء النادي الحقيقيين مهمته الذهاب إلى دمشق ومناقشة قرار اتحاد كرة القدم الصادر مؤخراً بخصوص المباراة الفاصلة بين ناديي الجزيرة والحرية و اقترح عدد من الأسماء لذلك”.

من جانبه، الصحفي جوان حزام كتب على صفحته على “فيسبوك” للعلم القرار بفاصلة إدانة واضحة لنادي الجزيرة، بس الاتحاد طلعوا ولاد حلال( كثر خيرهم ) وقرروا إعادة المباراة ككرم أخلاق لإعطاء فرصة للجزيرة وإرضاء الحرية”.

من جانبه، أكد رئيس مجلس إدارة نادي الجزيرة الرياضي في الحسكة عبدالناصر الكركو لتلفزيون الخبر أنه “فور صدور قرار اتحاد كرة القدم الجديد بإجراء مباراة فاصلة مع نادي الحرية على أرض ملعب الجلاء بدمشق بتاريخ 24 – 6 -2019 قمنا بزيارة فرع حزب البعث العربي الاشتراكي لتقديم استقالة جماعية و التي تم رفضها فوراً”.

وقال الكركو: إن “قرار اتحاد الكرة مخالف لأبسط القواعد القانونية وفيه جرحاً واضحاً لروح العدالة وفيه إجحاف كبير بحق نادي الجزيرة الرياضي ومتجاهلاً المبادئ الأساسية لقانون ونظام الاتحاد العربي السوري لكرة القدم وهو مخالف لقرار الاتحاد بتاريخ 17-10-2018م”.

وأردف “حيث حدد في القرار كافة التعليمات الخاصة بالأدوار النهائية لأندية الدرجة الأولى والتي لت تنص على وجود مباراة فاصلة”.

و اشار الكركو إلى أن “لجنة التحقيق التي شكلها الاتحاد العربي السوري لكرة القدم لم تثبت بصورة حسية أو دليل مادي ملموس يدين نادي الجزيرة الرياضي وبالتالي لا يجوز الاعتماد على الاستنتاج و الاستقراء اللذين لا يمكن أن يكونا أساساً في إصدار مثل هذا القرار المعترض عليه”.

وقال الكركو: إن “اتحاد الكرة لم يأخذ بعين الاعتبار أن جميع لاعبي الجزيرة انتهت عقودهم ومنهم من غادر القطر فكيف للنادي أن يستطيع اللعب فكل ذلك يحتاج لمبالغ مادية طائلة تتجاوز الــ 50 مليون ليرة سورية لعودة اللاعبين و التعاقد معهم إضافة للوضع السياسي في محافظة الحسكة و المعروف من قبل الجميع”.

وعن تهديداتهم السابقة في حال اتخاذ إجراء المباراة الفاصلة الذهاب و الشكوى إلى الفيفا، بين الكركو أن “الشكوى إلى الفيفا يجب أن تمر عبر اللجنة التنفيذية لاتحاد الرياضي العام بالحسكة ومنه إلى اتحاد كرة القدم و الأخير من المستحيل أن يقوم برفعها و إدانة نفسه بنفسه ، الأمر يحتاج لأشخاص ذو خبرة قانونية في الخارج”.

من جانبه، وجه فابيو تلجبيني عضو مجلس إدارة نادي الاتحاد السابق، رسالة إلى اتحاد الكرة والاتحاد الرياضي العام قال فيها: “بما أنكم حددتم مباراة فاصلة بين الجزيرة و الحرية، فهذا بمثابة إقرار منكم بوجود فساد وتواطؤ من نادي الجزيرة مما يعني بوجوب تأهل الحرية بشكل مباشر إلى الأولى وشطب الجزيرة أو على أقل تقدير هبوطه الى الدرجة الثالثة”.

وتابع “يعني كان عندكم حل من إثنان إما الحرية على الأولى مباشر وعقوبة للجزيرة، أو تثبيت نتائج المباريات كما هي الآن والسكوت على الفساد”.

وأكمل “فأما قراركم بتحديد مباراة فاصله وهو أمر غير موجود بمقررات الهيئة العامة للاتحاد السوري، ربما هو موجود فقط في قاموسكم المهترء و المريب !!! الحل الذي نطالبكم به هو أن تستقيلوا و تبتعدوا عن التحكم بمفاصل الرياضة في سوريا الحبيبة”.

يذكر أن اتحاد الكرة لا يحظى بشعبية في البلاد، وتم تحميله الفشل المتكرر للكرة السورية، وآخرها العار الذي لحق بالمنتخب في نهائيات آسيا، بعد أن كان أحد مرشحي البطولة، خرج من الدور الأول بنقطة واحدة، وما اعترى المشاركة من تفاصيل تم تداولها عبر الملايين من محبي المنتخب السوري.

عطية العطية – تلفزيون الخبر – الحسكة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق