أخبار محلية

خميس: الدخل سيتحسن بكل تأكيد لكن هناك أولويات

قال رئيس “مجلس الوزراء” عماد خميس “إن الدخل سيتحسن بكل تأكيد، وأي إجراء حول زيادة الرواتب والدعم لن يكون إلا بالاتجاه الصحيح، باعتبار أن الموضوع حساس جداً”.
 
وجاء كلام خميس في جلسة “مجلس الشعب” أمس الأحد، مبيّناً أن ملف زيادة الرواتب موجود على طاولة الحكومة منذ اليوم الأول، وهو في مد وجزر بحسب المتغيرات المفروضة علينا، وفق ما نقلته عنه صحيفة “الوطن”.
 
وأشار رئيس الحكومة إلى أنه تم التمييز بين الأولويات، فأولويات الدولة تذليل الصعوبات التي تواجه المواطن، مثل تطوير النقل الداخلي وتعزيز الكهرباء وإعادة المدارس، متسائلاً “هل يتم البدء بزيادة الرواتب ويتم نسيان الخدمات التي يتنعم بها المواطن”.
 
وأضاف رئيس الوزراء أن محدودية الرواتب معاناة وكذلك غلاء الأسعار، إلا أن معاناة السوريين لم تقتصر على الراتب فقط، بل تمر في النقل والكهرباء والطاقة أو التعليم وغيرها، وكلها تؤثر على واقع المواطن.
 
ورد خميس على انتقاد البرلمانيين لأداء حكومته، بأنه “لا يوجد شيء كامل، إلا أن الحكومة تقوم بجهد كبير، وتطور أداء الحكومة يلاحظه كل إنسان يقرأ صح”، مؤكداً عدم وجود حكومة في العالم لا تتمنى أن يكون هناك زيادة حقيقية على الرواتب.
 
وسبق أن طالب البرلمان الحكومة بزيادة الرواتب والأجور مطلع العام الجاري، وكان رد خميس أن “الفريق الحكومي منذ بدء عمله لديه خطة حقيقية لزيادة الرواتب، إلا أن بعض المتغيرات أجّلت هذا الأمر”.
 
وانتشر مؤخراً خبر على لسان أحد أعضاء “مجلس الشعب” رفض الكشف عن اسمه، يؤكد وجود عدد من المقترحات على طاولة الحكومة، منها دراسة لزيادة الرواتب بنسبة 10%.
 
ورداً على الخبر، نفى البرلماني وليد درويش ما تم تداوله، وقال “الحكومة غير جدية في زيادة الرواتب”، متمنياً أن تكون هناك زيادة حقيقية للرواتب وبنسبة أعلى من 10% لأنها لا تكفي.
الاقتصادي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock