أخبار محلية

نائب في البرلمان “يقشر” الليمون أمام الحكومة…ما سبب التخبط في قرار تسريح العسكريين من مواليد ١٩٨١..؟

تسائل النائب فواز بهجت نصور عن سبب التخبط في قرار تسريح العسكريين ممن هم من مواليد ١٩٨١ وما فوق مشيرا إلى عدم العدل في تطبيقه معتبرا أن من يقوم بالتخطيط لهذه القرارات هو من أكبر الكوارث.

وطالب نصور بحضور وزير الدفاع أثناء المناقشة العامة للحكومة في الجلسة الأولى من الدورة العادية العاشرة بالاضافة الى المطالبة بقرار يساوي بين والدي الشهيد و الزوجة والأولاد وخاصة في حالات المرض.

ولفت نصور الى إعادة قيد نفوس بعض الأشخاص الذين قاموا بتغيير قيدهم وقال ” لأسباب كلنا نعرفها” شارحاً بأن كثير من الناس قاموا بتغيير نفوسهم للحصول على وظائف وأعمال خارج محافظاتهم الأساسية متسائلا ما المانع من إعادة نفوسهم؟؟

وانتقد نصور عدم توفر البنزين في محطات الوقود متسائلا عن سبب عدم توفر البنزين غير المدعوم وقال”هل من المعقول أن لايقدر المواطن على تأمين بنزين لسيارته” ٠

وتحدث نصور عن قرار فرز المهندسين الذين تم فرزهم من قبل رئاسة مجلس الوزراء مستغرباً حالة أن يتم فرزهم لوزارات ليس لها أي علاقة باختصاصهم مطالباً بإعادة فرزهم حسب اختصاصهم.

وختم نصور كلامه بجملة شعبية عفوية داعب بها الحكومة محفزا إياها على الرد بعد أن أنهى كلامه وقال” يا ابني بس ينزلو عالبستان ويبلشوا يقشروا ليمون ردلي خبر ، وهي نحنا قشرنا ليموننا أمام الحكومة.

صاحبة الجلالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق