لاجئين

دفعة جديدة من العائلات المحتجزة في الركبان تصل إلى ممر جليغم

في إطار جهود الدولة السورية لإعادة المهجرين بفعل الإرهاب عادت دفعة جديدة منهم اليوم إلى الوطن قادمين من مخيم الركبان بمنطقة التنف على الحدود السورية الاردنية عبر ممر جليغم بريف حمص الشرقي.

وذكر مراسل سانا من ممر جليغم أنه بعد احتجازهم لنحو خمس سنوات من قبل قوات الاحتلال الأمريكي ومرتزقتها من الإرهابيين عادت اليوم عشرات الأسر معظم أفرادها من النساء والأطفال تقلهم سيارات وشاحنات مع أمتعتهم قادمين من مخيم الركبان تمهيدا لنقلهم عبر حافلات جهزتها الجهات المعنية في المحافظة إلى مراكز إقامة مؤقتة في مدينة حمص ريثما تتم إعادتهم تدريجيا إلى قراهم التي طهرها الجيش من الإرهاب.

وعبر عدد من العائدين في تصريحات للمراسل عن فرحتهم بالخروج من مخيم الركبان ووصولهم إلى أرض الوطن منوهين بالاستقبال الجيد والحفاوة والاهتمام بهم من قبل الجهات المعنية داعين جميع قاطني مخيمات اللجوء في دول الجوار إلى العودة سريعا فالوطن لا بديل له ولا كرامة إنسانية لأي فرد من دون وطن.

وعادت في الـ 14 من الشهر الجاري مئات الأسر من قاطني مخيم الركبان من المهجرين بفعل الإرهاب عبر ممر جليغم وتم نقلهم إلى مراكز إقامة مؤقتة مجهزة لاستقبالهم في مدينة حمص.

المصدر: وكالة سانا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق