أخبار محلية

المحروقات: عمال النفط يبتكرون أساليب جديدة للاستفادة من كل قطرة نفط

أوضح فرع شركة محروقات في ريف دمشق أن الشركة تقوم ببذل جهد كبير من قبل العاملين في الشركة لتأمين مادة المازوت، مؤكداً على أنهم يعملون على ابتكار أساليب جديدة ليستفيدوا من كل قطرة نفط.

وصرّح مدير فرع محروقات في ريف دمشق محمد غازي الصباغ، لإذاعة “ميلودي” السورية، بأن شركة المحروقات تعمل على وضع سياسة لتجزئة المادة وترشيدها، بحيث يحصل كل ذي حق على حقه من المخصصات.

وكشف الصبّاغ عن انفراج قريب وأنه سيتم تأمين المادة، لافتاً إلى أنه “ربما لن تتأمن المادة بالكمية التي يرغب بها بعض المواطنين لكنها ستكون مساعدة على قضاء فصل الشتاء بدفء مقبول”.

وقبل أشهر، أكد المدير السابق للمحروقات في ريف دمشق خلدون سعد أن أولوية توزيع مادة مازوت التدفئة تكون للمناطق الباردة، مثل مناطق يبرود والنبك وقارة والزبداني ومناطق الديماس والكسوة والغزلانية.

في سياق أخر، شدد الصباغ على ضرورة حصول سائقي السرافيس على مخصصاتهم بالكامل وهي 30 ليتراً، وأنه في حال عدم حصولهم عليها بالكامل فيجب عليهم تقديم شكوى إلى وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك كونها المعنية بالموضوع.

وتواجه كافة القطاعات من نقص واضح في مادة المازوت منذ عدة أشهر، وأصدر رئيس مجلس الوزراء عماد خميس في مطلع شهر آذار الفائت، قراراً يسمح به لغرف الصناعة والصناعيين باستيراد مادتي الفيول والمازوت براً وبحراً لمدة 3 أشهر، وذلك بناءً على توصيات اللجنة الاقتصادية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock